“الصحة العالمية”تحذّر: كوفيد-19 سيكون طويل الأمد .. والإصابات تتجاوز 17 مليون حول العالم

  • جنوب إفريقيا تتحطى نصف مليون إصابة

عواصم – (وكالات): دعت منظمة الصحة العالمية دول العالم إلى الاستعداد لجائحة “طويلة الأمد”.
وأشارت المنظمة إلى أن “مستوى المخاطر العالمية لكوفيد-19 مرتفع للغاية” داعيةً إلى استجابة “وطنية وإقليمية ودولية”.
وحذّرت لجنة الطوارئ في المنظمة، التي تعقد اجتماعاً منذ الجمعة للمرة الرابعة من أجل إعادة تقييم الجائحة، من أن “أمدها سيكون بالطبع طويلاً جداً”.
وأكدت أن “معظم سكان العالم يمكن أن يتأثروا، حتى أولئك الذين لا يقطنون في مناطق متضررة جداً” بالوباء.
ووصل إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) في العالم إلى 17 مليونا و853 ألفا و948 حالة، وفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرج للأنباء.
وأظهرت البيانات أن فيروس كورونا (كوفيد19-) قد أودى بحياة 685 ألفا و102 شخصا.
وسجّلت الولايات المتحدة 154 ألفا و319 وفاة تليها البرازيل (93563 وفاة) والمكسيك (47472 وفاة) ثمّ المملكة المتحدة (46119 وفاة).

تشديد القيود في ملبورن الاسترالية

شددت استراليا تدابير العزل المفروضة منذ عدة أسابيع في ملبورن ثاني مدينة في البلاد لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، مع فرض حظر تجول ليلي ومنع حفلات الزفاف للمرة الأولى منذ بداية وباء كوفيد-19.
ورغم إعادة فرض القيود في أوائل يوليو، واصلت ملبورن تسجيل مئات الإصابات الجديدة اليومية. لذلك قررت السلطات المحلية فرض حظر تجوال من الساعة 20,00 حتى 05,00 خلال الأسابيع الستة المقبلة.
وأعلن دانيال أندروز رئيس وزراء ولاية فيكتوريا (جنوب شرق) “حالة الكارثة” أمس مضيفا أن عاصمة الولاية انتقلت إلى “المرحلة الرابعة” من القيود حتى 13 سبتمبر، بسبب معدلات الإصابة “غير المقبولة”.
وسيتاح للسكان ممارسة الرياضة لمدة ساعة واحدة في اليوم، ضمن مسافة لا تتجاوز خمسة كيلومترات عن منازلهم. ويمكن لشخص واحد فقط من كل أسرة القيام بشراء المواد الأساسية، ضمن الحدود نفسها.
وبعد أسابيع قليلة من العودة إلى الدراسة، يستأنف معظم طلاب المدارس والجامعات الدراسة عبر الإنترنت اعتبارا من منتصف ليل الأربعاء الخميس، بينما سيتم إغلاق دور الحضانة ومرافق الرعاية الأخرى اعتبارًا من الخميس المقبل.
وتم إلغاء حفلات الزفاف في المدينة حتى إشعار آخر. واقتصرت الأعراس في ذروة الموجة الأولى من الوباء على حضور خمسة أشخاص في أستراليا.
وأوضح أندروز “اتخذنا هذه القرارات لأن القيام بأقل من ذلك لن يحمينا” وأن “القيام بأقل من ذلك سيجعل المشكلة تستمر لأشهر”.
واشار إلى أنه سيتم الإعلان عن قيود إضافية تتعلق بأماكن العمل اليوم لافتا إلى إمكانية وقف الأنشطة غير الضرورية.
وسجلت ولاية فيكتوريا 671 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد وسبع وفيات أمس.

جنوب إفريقيا: نصف مليون إصابة

في حين تجاوزت جنوب إفريقيا البلد الأكثر تضرراً بفيروس كورونا المستجدّ في القارة الإفريقية، عتبة النصف مليون إصابة بالمرض.
وتضم جنوب إفريقيا وحدها أكثر من نصف الإصابات المسجّلة بكورونا المستجدّ في القارة الإفريقية. وأعلن وزير الصحة زويلي مخيزي أن بلاده أحصت 503 آلاف و290 إصابة مؤكدة. وقد يودي المرض بحياة ما بين أربعين وخمسين ألف شخص بحلول نهاية العام في البلاد، بحسب التوقعات الرسمية.

طوكيو: 292 إصابة جديدة

تراجع عدد الإصابات الجديدة اليومية بفيروس كورونا في اليابان إلى 292 أمس عن الرقم القياسي الذي جرى تسجيله أمس، طبقا لما ذكرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية “إن.إتش.كيه” أمس.
يأتي هذا التراجع بعد ظهور حالات جديدة في العاصمة اليابانية، لتحقق رقما قياسيا على مدى ثلاثة أيام على التوالي،حيث ظهرت 472 إصابة أمس الأول طبقا لما ذكرته وكالة “بلومبورج” للأنباء أمس نقلا عن هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية.
ودفعت الزيادة الأخيرة طوكيو إلى تشديد القواعد بالنسبة للحانات والمطاعم وصالات الكاريوكي، حيث طلب منها تقليص ساعات العمل من الثالث من أغسطس حتى نهاية الشهر، وهي أول قيود من نوعها منذ أن رفعت طوكيو جميع القيود في يونيو الماضي.
ومن جهة أخرى، وصل إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في اليابان إلى 37 ألفا و779 حالة، حتى الساعة السابعة والنصف من صباح يوم الأحد بتوقيت طوكيو، وذلك بحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرج للأنباء.
وأظهرت البيانات أن مرض “كوفيد19-” الناجم عن الإصابة بالفيروس أودى بحياة ألف و12 شخصا في اليابان. وتماثل للشفاء 25 ألفا و347 من المصابين حتى الآن.
وأعلنت اليابان تسجيل أول حالة إصابة بالمرض في البلاد قبل حوالي 27 أسبوعا.

فيتنام: اختبارات للكشف عن بؤرة التفشي

تعتزم سلطات فيتنام إجراء اختبارات للكشف عن الاصابة بفيروس كورونا، لجميع سكان مدينة دانانج، التي تقع في بؤرة تفشي الاصابات في البلاد، والتي يعيش بها 1ر1 مليون نسمة، بحسب ما ذكرته صحيفة “توي تري” الفيتنامية مع تزايد خطر اتساع نطاق تفشي المرض.
ونقلت وكالة “بلومبرج” للانباء عن وزارة الصحة الفيتنامية قولها اليوم الاحد، إن هناك حالتي إصابة مؤكدتين مرتبطتين بانتشار مرض “كوفيد 19” – الناتج عن الاصابة بفيروس كورونا – في دانانج، بينما هناك إصابتان من خارج المدينة.
وأفادت الحكومة بأن هناك أكثر من 800 ألف شخص سافروا إلى المدينة الساحلية منذ الاول من يوليو، وعادوا إلى أقاليمهم ومدنهم الأصلية، بينما زار نحو 41 ألف شخص ثلاثة مستشفيات هناك حيث وقعت أغلب الإصابات.
وقد أعلنت فيتنام تسجيل 174 إصابة جديدة بالفيروس، معظمهم من دانانج، منذ 25 من يوليو، عندما تأكدت أول حالة إصابة محلية، وذلك بعد أكثر من ثلاثة أشهر من ظهور المرض. ويبلغ إجمالي عدد الاصابات حاليا في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا، 590 حالة إصابة، من بينها 214 حالة تتلقى العلاج وثلاث حالات وفاة.
وبدأت “دا نانج” الثلاثاء الماضي تطبيق إجراءات للتباعد الاجتماعي تستمر أسبوعين.

المانيا: 9154 حالة وفاة

وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا إلى 211 ألفا وخمس حالات بحسب بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرج للأنباء.
وأشارت البيانات إلى أن الوفيات في ألمانيا جراء الفيروس بلغت 9154 حالة. وقد تعافى 192 ألفا و636 شخصا من المصابين حتى الآن .
ومر نحو 26 أسبوعا حتى الآن منذ الإعلان عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في ألمانيا.
وأعلن معهد “روبرت كوخ” الألماني في وقت سابق من صباح اليوم الأحد، أن مكاتب الصحة في ألمانيا سجلت 240 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” في غضون يوم واحد.
وأوضح المعهد أمس أن عدد الإصابات بالفيروس ارتفع بذلك إلى 209 آلاف و893 إصابة على الأقل في ألمانيا منذ بداية تفشي الفيروس.
يشار إلى أن عدد الإصابات الجديدة التي كان يتم تسجيلها يوميا كان يبلغ 955 إصابة قبل أيام. وبشكل عام يكون عدد الإصابات الجديدة خلال أيام عطلات نهاية الأسبوع أقل نوعا ما عما يتم تسجيله خلال أيام العمل، نظرا لأن ليس كل مكاتب الصحة تعلن عن أعدادها في أيام العطلات الأسبوعية.
وأضاف المعهد أن عدد حالات الوفاة جراء الإصابة بالفيروس بلغ حتى الآن 9141 حالة منذ بداية انتشار الوباء في ألمانيا.
وتابع المعهد أن 192900 شخص تغلبوا على الإصابة بالفيروس حتى صباح أمس أمس الأول.

الهند تسجل 54 ألف إصابة جديدة

أعلنت وزارة الصحة الهندية أمس تسجيل 54 ألف و 735 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة.
وبذلك يبلغ إجمالي حالات الاصابة بالفيروس مليون و 754 ألف و415 حالة .
ونقلت شبكة ان دي تي في عن وزارة الصحة القول إنه تم تسجيل 853 حالة وفاة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، لترتفع حالات الوفاة بالفيروس إلى 37 ألف و 364 حالة

“رسالة استغاثة”

في الفيليبين، أعدّت مجموعات تمثل عشرات الأطباء رسالة مفتوحة على شكل “رسالة استغاثة إلى الأمة” مقابل نظام صحي يُوصف بأن بات عاجزا عن تحمل الأعباء.
وحذّر الأطباء من أن بلادهم “تخسر المعركة ضد كوفيد-19” مشيرين إلى العدد المتزايد من العاملين الصحيين الذين أصيبوا بالمرض أو تركوا وظائفهم. ولفتوا إلى أن بعض المستشفيات المكتظة ترفض استقبال مزيد من المرضى.
وقالت وزارة الصحة في وقت سابق إن 34 موظفا في قطاع الصحة كانوا من بين الذين توفوا بسبب وباء كوفيد-19 في الفيليبين حيث بلغ عدد الوفيات 2039.