خامنئي يرفض التفاوض مع واشنطن حول البرامج الصاروخية والنووية

  • حث الإيرانيين على مقاومة الضغوط الأمريكية

دبي – (رويترز): استبعد الزعيم الإيراني علي خامنئي الجمعة إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن برامج الصواريخ الباليستية والنووية الإيرانية وحث الإيرانيين على مقاومة الضغوط الأمريكية.
وقال خامنئي في خطاب بثه التلفزيون الرسمي مباشرة “عقوبات أمريكا الغاشمة على إيران تهدف إلى انهيار اقتصادنا… هدفها الحد من نفوذنا في المنطقة وكبح قدراتنا الصاروخية والنووية”.
وتابع “الاعتماد على القدرات الوطنية وخفض اعتمادنا على صادرات النفط سيساعدنا على مقاومة ضغوط أمريكا”.
وتدهورت العلاقات بين طهران وواشنطن منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عام 2018 انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع القوى العالمية في مقابل رفع العقوبات الدولية عنها.
وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوباتها على إيران متسببة في خفض حاد في صادرات النفط الإيرانية. وتقول واشنطن إنها تريد أن تشارك إيران في مفاوضات حول اتفاق أوسع يحقق المزيد من تقييد النشاط النووي الإيراني ويوقف برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني ويحد من النفوذ الإقليمي للجمهورية الإسلامية.

محادثات “بناءة” حول تعويضات الطائرة
من جهة ثانية، قال وزير خارجية أوكرانيا دميترو كوليبا الجمعة إن المحادثات مع إيران بشأن إسقاط طائرة أوكرانية في يناير بناءة لكن من السابق لأوانه تحديد حجم التعويض الذي ستوافق طهران على دفعه.
وقال كوليبا في إيجاز عبر رابط فيديو بعد اجتماع مع وفد إيراني “انتهت المحادثات في وقت متأخر الليلة قبل الماضية. استمرت 11 ساعة. بشكل عام كانت بناءة… هناك اتفاق وتفاهم على أن هناك حاجة إلى تحقيق أكثر شفافية وحيادية من جانب إيران”.
وتقول القوات الإيرانية إنها أسقطت طائرة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية بوينج 737 بعد أن اعتقدت أنها صاروخ في وقت تصاعدت فيه التوترات مع الولايات المتحدة. وقتل جميع الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة وعددهم 176 من بينهم 57 كنديا.