الذهب يتراجع مع تحركات للمركزي الأمريكي تدعم الإقبال على المخاطرة

(رويترز) : نزل الذهب الخميس بعد أن تعهد مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بدعم الاقتصاد الذي عصف به فيروس كورونا مما دعم الإقبال على المخاطرة، فيما يقول محللون: إن المعدن الأصفر يواجه مقاومة في الأمد القصير لاختراق المستوى النفسي البالغ ألفي دولار. وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.7 بالمائة إلى 1957.17 دولار للأوقية . وهبط الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.1 بالمائة إلى 1950.60 دولار. وقفز الذهب الأربعاء بعد أن تعهد المركزي الأمريكي بالإبقاء على أسعار الفائدة قرب الصفر في الوقت الذي يثبط فيه الارتفاع السريع للإصابات بفيروس كورونا الآمال في انتعاش اقتصادي. ويقلص انخفاض أسعار الفائدة تكلفة الفرصة البديلة لشراء المعدن الذي لا يدر عائدا . وحد من تقدم الذهب ارتفاع الأسهم الآسيوية التي اقتدت بصعود وول ستريت. ويشير محللون إلى أن الذهب ارتفع ما يزيد عن 28 بالمائة منذ بداية العام ويلقى الدعم بشكل جيد من انخفاض الدولار، وتفاقم الجائحة واحتمال تقديم المزيد من التحفيز. وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 2.1 بالمائة إلى 23.90 دولار للأوقية، ونزل البلاتين 0.3 بالمائة إلى 921.76 دولار وتراجع البلاديوم 1.6 بالمائة إلى 2122.44 دولار.