انخفاض معدل انتشار التهاب الكبد “ب” بين الأطفال دون سن الخامسة

جنيف، العمانية: أفادت منظمة الصحة العالمية بأن معدل انتشار التهاب الكبد “بي” الذي قد يكون مميتا بالنسبة للأطفال دون سن الخامسة، انخفض إلى أقل من واحد في المائة عام 2019.
وأوصت منظمة الصحة العالمية بمناسبة اليوم العالمي لإلتهاب الكبد الذي يحتفى به هذه السنة تحت شعار “مستقبل خالٍ من التهاب الكبد” بأن يتلقى جميع الرضع جرعة أولى من لقاح التهاب الكبد “ب” في أقرب وقت ممكن بعد الولادة، ويفضل أن يكون ذلك خلال 24 ساعة، تليها جرعتان إضافيتان على الأقل.
ووصلت التغطية بثلاث جرعات خلال مرحلة الطفولة إلى 85 في المائة في جميع أنحاء العالم في عام 2019، مقابل 30 في المائة في عام 2000.
ودعت المنظمة إلى بذل جهود مشتركة ومكثفة لاختبار النساء الحوامل، وتوفير العلاج الوقائي المضاد للفيروسات للنساء اللاتي يحتجن إليه، وتوسيع نطاق الوصول إلى التحصين ضد التهاب الكبد “ب” ولقاح جرعة الولادة المهم للغاية.
وقال مدير منظمة الصحة العالمية إن منع انتقال عدوى الالتهاب الكبدي “ب” من الأم إلى الطفل هو أهم استراتيجية للسيطرة على المرض وإنقاذ الأرواح.
وحسب منظمة الصحة العالمية فإن أكثر من 250 مليون شخص على الصعيد العالمي، يعيشون بعدوى مزمنة من التهاب الكبد “ب”، كما أن 90 في المائة من الأطفال المصابين به في السنة الأولى من حياتهم يصبحون حاملين مزمنين للمرض الذي يودي بحياة نحو 900 ألف شخص كل عام.