المرحلة الأولى من تطوير الغاز في “خلود” تدخل حيز التنفيذ

كتبت: رحمة الكلبانية
دخلت المرحلة الأولى من تطوير الغاز في المكامن الكتمية في حقل “خلود” حيز التنفيذ، وهو أحد أعمق المكامن في العالم، إذ يصل عمقه إلى 5 آلاف متر تحت السطح.
وقالت شركة تنمية نفط عمان في تقريرها السنوي الأخير، بأنه تم تشغيل المحطة بغية تحقيق 2.5 مليون متر مكعب من الغاز المعالج يوميًا، و650 مترا مكعبا من المكثفات في اليوم. وحاليًا تعمل شركات متعاقدة في مجال تركيب الوحدات على تطوير المرافق داخل المحطة وفقًا للمواصفات الدولية.
ويضم جزء المكمن من حقل “خلود” بعض من أقسى التكوينات الجيولوجية على مستوى العالم، وقد أظهرت التقييمات التي أجرتها عليه الشركة سابقًا أن التراكيب الجيولوجية تحتوي على كميات كبيرة من الغاز المحتجز، في مكامن عميقة وتتميز بارتفاع درجات الحرارة داخلها، مما استوجب على الشركة التعامل معها باستخدام التصديع الهيدروليكي، أي محاولة زيادة الإنتاج من البئر من خلال إخضاع المكمن لضغط هيدروليكي يعمل على تشقيقه من ثم حقن مادة شبه سائلة داخل تلك الشقوق لإبقائها مفتوحة.