ترجمة أدب الطفل .. ندوة افتراضية لمختبر الطفل ببيت الزبير

نظم مختبر الطفل ببيت الزبير مساء الأربعاء –عن بعد- ندوة حول (ترجمة أدب الطفل ودورها الثقافي) حيث استضافت أمامة اللواتي عضو المختبر كلا من: الدكتورة منيرة حجيج وهي أستاذ مساعد بقسم اللغة الإنجليزية بجامعة السلطان قابوس، والدكتور هلال الحجري مدير معهد الواصل لتعليم اللغات، وفهد السعيدي وهو مترجم ومدير مكتبة البطريق.
تناولت الندوة عددا من المحاور مثل دور الترجمة في بناء أدب الطفل العربي والبعد الثقافي، وإشكاليات ترجمة أدب الطفل مثل الاختلافات الثقافية والدينية والاجتماعية التي يتطلب التعامل معها بحذر، وأنواع الترجمة لأدب الطفل خاصة في ظل وجود كم هائل من المواد المرئية القابلة للترجمة في الشبكة العنكبوتية، كما تم تناول مسألة الترجمة للّهجات ومدى نجاح هذه التجربة في الوطن العربي. وناقشت الندوة كذلك حدود ترجمة شعر الأطفال ولغته حيث عرض الدكتور هلال الحجري تجربته مؤكدا أهمية الموسيقى واللحن في إيصال وترسيخ المعنى للطفل.
وقد شهدت الندوة حضورا واسعا من المهتمين من داخل السلطنة وخارجها، وعُززت بمداخلات الحضور وأسئلتهم ونقاشهم حول القضايا التي طرحت فيما يخص ترجمة أدب الطفل وواقعه في عالمنا المعاصر.