الفلبين تعيد فرض حظر على السفر غير الضروري للخارج

مانيلا(د ب أ) – أعلن متحدث باسم الحكومة الفلبينية اليوم الخميس أن البلاد أعادت فرض حظر على السفر غير الضروري إلى الخارج بعد أكثر من أسبوعين من السماح بالرحلات السياحية إلى خارج البلاد.

كان الفلبينيون ممنوعون لنحو أربعة أشهر من السفر غير الضروري للخارج وفي الداخل منذ منتصف أذار/مارس، عندما جرى فرض إغلاق لاحتواء انتشار فيروس كورونا (كوفيد19-)، ورفعت الحكومة الحظر في السابع من يوليو، شريطة أن يحصل المسافرون على تأمين سفر وصحة ملائمين.
وكانت السياسات مطلوبة لتغطية نفقات إعادة الحجز والسكن في حال تقطعت السبل بالسياح وكذلك النفقات الطبية في حال الإصابة بعدوى، وقال المتحدث الرئاسي هاري روكي: “الأنباء السيئة هي أن شركة تأمين واحدة فقط في الفلبين وافقت على تامين السفر والصحة هذا وبالتالي علقت (قوة المهام المعنية بكوفيد19-) السفر غير الضروري إلى الخارج”، وأضاف أنه سوف يكون هناك استثناء للسياح الذين لديهم حجز مؤكد حتى 20 يوليو .
وسجلت الفلبين حتى أمس الأربعاء ما مجموعه 72 ألف و269 حالة إصابة مؤكدة بكورونا و1843 وفاة على صلة بالفيروس.

بدأت الحكومة الفلبينية تخفيف الإغلاق الذي فرض في مارس في لوزون أكثر جزيرة مأهولة بالسكان في البلاد التي تضم مانيلا، وغيرها من المناطق عالية الخطر في الأول من يونيو.