فرانك لامبارد: مصيرنا لا زال في أيدينا !

لندن (أ ف ب): أكد فرانك لامبارد المدير الفني لتشيلسي، أن فريقه كان قريبًا من العودة بالنتيجة، لولا الهدف الخامس لليفربول. واحتفل ليفربول بتتويجه بطلًا للدوري الإنجليزي الممتاز، بفوز مثير على ضيفه تشيلسي (5-3)، في أنفيلد، ضمن الجولة 37 وقبل الأخيرة من البريميرليج. ورغم الخسارة التي جعلت تشيلسي يحتل المركز الرابع، لا زال الفريق اللندني بإمكانه التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، مع تبقي مباراة واحدة له أمام وولفرهامبتون.
وقال لامبارد في تصريحات لشبكة سكاي سبورتس “كانت مباراة استثنائية، حتى عندما بدأتم بالقول إنهم هربوا بالفوز، كنا لا نزال في الأجواء”. وأضاف “ليفربول فريق رائع ولا يمكننا تحمل ارتكاب هذه الأخطاء، إذا لم نتلق الهدف الخامس، لكان بإمكاننا العودة بالنتيجة، يجب أن نتقبل نتيجة الليلة”. وعن مباراة الفريق المقبلة أمام وولفرهامبتون، علق “ستكون مباراة كبيرة، نعرف موقفنا، إنه في يدينا من خلال الحصول على النتيجة المطلوبة أمام فريق جيد مثل وولفرهامبتون”. وأتم “يجب أن نعاني من الضغوط، من أجل إنهاء الموسم في المكان الذي نريده”.