الخليلي: علينا بكثرة الاستغفار والدعاء والصدقات ليرفع الله البلاء

عيد الاضحى .. الجمعة 31 يوليو –
نسأل الله ان يعيد الحج الى المسلمين جميعا والكل في صحة وعافية –
“عمان”: أعلنت اللجنة الرئيسية لاستطلاع رؤية هلال شهر ذي الحجة لهذا العام 1441 هـ ثبوت رؤية الهلال وعليه يكون اليوم الأربعاء هو غرة شهر ذي الحجة لعام 1441 هـ ويكون يوم الجمعة الموافق 31 يوليو هو أول أيام عيد الأضحى المبارك. ودعا سماحة الشيح أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها مطالبا اياهم بأن يتحدوا ولا يتفرقوا وان يجتمعوا ولا يتشتتوا وان يتعاونوا على البر والتقوى وان يلتقوا على كلمة سواء تؤلف ما بين القلوب وتستل ما فيها من السخائم والاحقاد وتعيد بينها الالفة والمودة والحنان والتعاون على البر والتقوى. وقال في كلمته: أسأل الله تعالى ان يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه، كما انني أطالب كل فر من أفراد المسلمين في هذه الأيام المباركة المقبلة وفيما بعدها من الأيام بتقوى الله سبحانه وتعالى والرجوع الى الله والتوبة النصوح وكثرة الاستغفار وكثرة الدعاء وكثرة الصدقات ليرفع الله سبحانه وتعالى هذا البلاء ويكشف هذا الضر فانه لا كاشف للضر غيره فانه تعالى يقول: (وان يمسسك الله بضر فلا كاشف له الا هو، وان يمسسك بخير فهو على كل شيء قدير)، ويقول سبحانه:(وان يمسسك الله بضر فلا كاشف له الا هو ، وان يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم)، فأسأل ربنا سبحانه وتعالى ان يكشف عن الجميع الضر وان يعافينا جميعا من كل بلاء، وان يصرف عنا كل وباء، وان يمن علينا بالصحة وان يمن علينا جميعا بالتوفيق لما فيه الخير، وان يجمع قلوبنا على ما يحبه ويرضاه على تقوى الله في السر والعلانية وعلى محاسبة النفس والرجوع الى الله تعالى في كل لحظة من اللحظات، لنكون في كل لحظة اقرب الى الله تعالى بالطاعة وبحسن العمل، كما اننا في كل لحظة نكون اقرب الى لقائه سبحانه وتعالى قبل اللحظة التي تقدمتها، فلذلك علينا ان نعيد التفكير في احوالنا وان نراجع أنفسنا وان نقلب صفحات حياتنا من الشر الى الخير ، ومن التشتت الى الاجتماع ، ومن التفرق الى الالفة ومن الشحناء والشنآن الى المودة والحنان وحسن العشرة فيما بيننا، فالله تبارك وتعالى يرضيه منا ان نكون اكثر تآلفا وأكثر وحدة وأكثر انسجاما، حيث يقول سبحانه: (إنما المؤمنون اخوة)، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر)، فعلينا ان نحرص على تطبيق ما جاء في كتاب الله وتطبيق هذا المثل الذي ضربه للمؤمنين رسول الله صلى الله عليه وسلم لنكون حقا من الفئة المؤمنة الموصولة بالله سبحانه وتعالى. وقال سماحته: ولا ريب ان هذه الأيام ايام مباركات، ايّام فيها الخير الكبير هي ايّام الحج ذلك النسك العظيم الذي يذكّر العباد بالله سبحانه وتعالى ويصل ما بين قلوبهم ويربط بين أفئدتهم ومع ذلك هذه الأيام بالنسبة الى اي مسلم هي اعمال خير فكل من تقرب الى الله سبحانه وتعالى فيها ضوعف له الجزاء، وقد اقسم الله سبحانه وتعالى بها في قوله: (وليال عشر)، وهذه الليالي العشر هي هذه الأيام المباركات المقبلة ، فعلى كل منا ان يحرص على ان يتسابق في مضمار الخير مع اخوانه لينال جائزة كبيرة من عند الله سبحانه وتعالى على ما يتقرب به اليه، ونسأل الله سبحانه وتعالى ان يعيد الحج الى المسلمين جميعا، والكل في صحة وعافية وقد زال هذا الوباء ولم يبق له أثر في اي بقعة من العالم، انه تعالى على كل شيء قدير وبالإجابة جدير ، نعم المولى ونعم النصير. وفي ختام كلمته هنأ سماحته المسلمين بهذه الأيام العشر المباركة، ايّام الحج الأكبر وبالعيد السعيد، وان يوفق الله الجميع لطاعته وبكل ما يقربنا اليه من الاعمال الصالحة، وكل عام والجميع بخير. ورفعت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية خالص التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – ضارعة إلى المولى – جلَّ جلاله – أن يُعيدها عليه مرات عديدة وأزمنة مديدة وهو ينعم بالصحة والعافية والعمر المديد، وعلى عُمان الطيبة بالرفعة والعزة، وعلى الأمة الإسلامية باليمن والبركات، وأن يرفع البلاء عن العالم أجمع، ويكـفيه شر الأوبئة والأسقام، ويلبسه لبوس العافية والازدهار.
وقد عقدت اللجنة الرئيسية لاستطلاع رؤية هلال شهر ذي الحجة لهذا العام 1441 هـ اجتماعها مساء الثلاثاء برئاسة برئاسة معالي الشيخ عبدالله بن محمد بن عبدالله السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينية وعضوية كـل من سماحة الشيخ أحمد بن حمد بن سليمان الخليلي المفتي العام للـسلطـنة وسعادة الشيخ أحمد بن سعود بن سعيد السيابي الأمين العام بمكـتب المفتي العام للسلطنة وسعادة المهندس خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وكيل وزارة الداخلية وفضيلة الشيخ الدكتور محمد بن عبدالله بن سالم الهاشمي قاضٍ بالمحكمة العليا وفضيلة الشيخ عبدالجليل بن محمد بن أحمد الكمالي قاضٍ بالمحكمة العليا وفضيلة الشيخ محمد بن سالم بن دحمان النهدي قاضي استئناف بمحكمة مسقط.