مصفاة جديدة في السلطنة باستثمارات تقدر بنحو 1.5 مليار دولار

كتبت ـ أمل رجب: أعلنت شركة سي بي اتش الكندية القابضة أنها سوف تستثمر نحو 1.5 مليار دولار في السلطنة لإقامة مشروع مصفاة لإنتاج الوقود منخفض الكبريت، ما يعادل نحو 577 مليون ريال، وأوضحت الشركة في بيان نشرته على موقعها على شبكة الإنترنت أن سعة المصفاة ستكون 300 ألف برميل يوميا على عدة مراحل، وستعتمد عمليات المصفاة على تكنولوجيا كندية متقدمة للغاية يمكنها تحويل الوقود من نوعيات لا تتميز بالجودة إلى وقود نظيف. وأشارت الشركة إلى أن التعاون مع حكومة السلطنة في هذا المشروع يعد خطوة مهمة للغاية بالنسبة للشركة، حيث يعد الموقع الاستراتيجي للسلطنة وسط خطوط الشحن العالمية واحدا من افضل المواقع العالمية التي يمكن إقامة مثل هذه المشروعات فيها، واعتبرت الشركة أن هذا الاستثمار يعد من الخيارات الاستراتيجية بالنسبة للشركة خاصة في ظل المزايا المتعددة التي تتمتع بها السلطنة مثل وفرة الموارد الطبيعية والأمن والاستقرار السياسي فضلا عن أن شريحة كبيرة من العمانيين هم من الشباب الذين يتمتعون بالرغبة الجادة في الدخول لسوق العمل ولديهم معدلات تعليم مرتفعة. وأضافت الشركة أن هذا المشروع سيحقق عائدا مجديا يقدر بنحو 22 بالمائة، ويتكيف المشروع مع المتغيرات التي تشهدها أسواق النفط العالمية والتي تتطلب الدخول في صناعات تقوم على الابتكار التقني وتلبي التوجه العالمي المتزايد نحو الاهتمام بالحفاظ على البيئة حيث يتزايد الطلب العالمي على هذا النوع من الوقود ويستخدم في السفن والناقلات البحرية بهدف الحفاظ على البيئة وتلبية معايير المنظمة البحرية الدولية التي تعمل على الحد من الكبريت في الوقود البحري والذي يعد من أهم ملوثات البيئة البحرية في العالم.