المتحف الوطني في بريطانيا يعيد فتح أبوابه الأسبوع المقبل

لندن “أ.ف.ب”: – أعلن المتحف الوطني في بريطانيا أمس الأول أنه سيعيد فتح أبوابه الأسبوع المقبل بعد إغلاقها لمدة تزيد على ثلاثة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا.
وسيعاد افتتاح هذا المتحف الواقع في وسط لندن الأربعاء 8 يوليو، ليصبح أول متحف فني كبير في البلاد يقوم بهذه الخطوة فيما يتم تخفيف القيود التي فرضت أواخر مارس لكبح انتشار الفيروس.
ومن المقرر إعادة فتح بعض الأماكن السياحية والثقافية في إنكلترا اعتبارا من نهاية هذا الأسبوع بينها الحانات والمطاعم، بسبب انخفاض عدد الإصابات والوفيات بالفيروس.
وتأمل الحكومة التي تتعرض لضغط كبير بسبب طريقة تعاملها مع الوباء الذي أودى بأكثر من 43 ألف شخص، أن تساعد هذه الخطوة على تنشيط الاقتصاد.
وأسس المتحف الوطني في ساحة الطرف الاغر في العام 1824 وهو يضم أكثر من 2300 لوحة يرجع تاريخها إلى منتصف القرن الثالث عشر حتى القرن العشرين.
وقد زار المعرض حوالى 5,7 ملايين شخص في العام 2018 وفقا لهيئة “اسوسييشن أوف ليدنغ فيزيتر أتراكشن” المتخصصة.
وأوضح المتحف أنه تم اتخاذ تدابير خاصة لاستئناف نشاطه منها حفاظ الزوار على مسافة مترين بين الواحد والاخر واتباع “ثلاثة مسارات” أحادية الاتجاه لمشاهدة المجموعات.
كما سيكون عليهم وضع كمامات. كذلك، سيصبح الحجز عبر الإنترنت إلزاميا لتجنب الازدحام. ومن الأماكن الثقافية الأخرى التي ستعيد فتح أبوابها معرض “تايت” الذي قال إنه يعتزم فتح كل صالات العرض الأربع في 27 يوليو.