الكشافة تدشن البرنامج الصيفي الافتراضي للكشافة والمرشدات

مسقط/ دشنت المديرية العامة للكشافة والمرشدات الاثنين البرنامج الصيفي الافتراضي تحتَ شعار “تواصلٌ تقني.. تجددٌ ونماء” والذي يستمر حتى 24 من شهرِ أغسطس القادم، وذلك عبر برنامج زوم، بمشاركة الدكتور يعقوب بن خلفان بن عبدالله الندابي مدير عام الكشافة والمرشدات وعدد من المسؤولين بالمديرية وعدد من منتسبي الحركة الكشفية والإرشادية.
ويهدف البرنامج الصيفي إلى مواكبةِ المستجداتِ على الساحتين التربويةِ والتكنولوجية والسعي إلى التحولِ التقني في عملياتِ التدريبِ والاستفادةِ من كلِ ما هو متاحٌ في العالمِ الافتراضي إلى جانب شغل أوقات الكشافة والمرشدات والجوالة والجوالات. بدأ حفل الافتتاح بكلمة اللجنة الفنية المشرفة على البرنامج ألقتها القائدة ابتسام بنت عبدالله بن صخر العامرية المديرة العامة المساعدة للمرشدات قالت فيها: اعتدنا في مثل هذا الوقت من الأعوام المنصرمة زخمًا من النشاط والحيوية في برامج المخيمات واللقاءات الصيفية الكشفية والإرشادية أغلبها في الطبيعة الخلابة من محافظة ظفار، ولأن الحركة الكشفية والإرشادية لا تعرف الآفاق المحددة ولا تلتزم بالأفكار المغلقة أطلقنا هذه الحزمة من الأنشطة والبرامج الصيفية عبر العالم الافتراضي مواكبين الظروف الحالية ومحاكين للواقع الذي اعتدنا عليه ليشهد كشافة ومرشدات عمان مشهدًا آخر من العمل الدؤوب والأفق الواسع في الفكر والعمل، مستهدفين جميع المراحل والفئات المنتسبين للحركة الكشفية والإرشادية بالسلطنة بمشاركة خليجية وعربية بغرض توطيد العلاقات وبرامج التوأمة من جهة وتبادل الخبرات وتنمية القدرات من جهة أخرى، لتوقد شعلة العطاء بين البرامج التدريبية واللقاءات والمخيمات والندوات والأمسيات في مختلف المجالات الثقافية والفنية والتقنية، والتنمية الزراعية والحيوانية والاجتماعية وغيرها من المجالات التي ستستمر طيلة شهرين كاملين تجدد ونماء مستفيدين من خبرات نخبة من المدربين والأكاديميين والمتخصصين من السلطنة والجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة والمنظمة الكشفية العربية، متمنين للجميع من أبنائنا وبناتنا الفتية والفتيات من القادة والقائدات وقدوتنا من الرواد والرائدات الاستمتاع بهذه الأنشطة والاستفادة منها ونقل الأثر وتطويرها بما يخدمهم ويخدم مجتمعاتهم ووحداتهم. بعدها تم بث عرض مرئي استعرض مختلفَ الفعاليات والأنشطة والبرامج التي يحويها البرنامج الصيفي الافتراضي للكشافة والمرشدات، ثم انطلق البرنامج الصيفي الافتراضي بأولى الجلسات والتي تحمل عنوان “سياسة الحماية من الأذى والإجراءات الخاصة باستضافة الكشافة والمرشدات عبر الإنترنت” قدمتها القائدة مريم بنت عبدالله الحاضرية رئيسة قسم الإشراف الإرشادي بالمديرية، تطرقت خلالها للتعريف بالأسس الواجب اتباعها، والإجراءات المعتمدة من الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة بما يتماشى مع الأنظمة المعمول بها في مجالات استخدام الأمن للإنترنت بشكل عام، ومراعاة خصوصية المشاركين عند إرسال الدعوات للاجتماع ومشاركة دعوة الاجتماع مع أولياء الأمور وتأكيد الموافقة، والتأكد من موافقة جميع الحاضرين قبل تسجيل الاجتماع، وتوثيق اسم المستخدم في حالة انضمام أشخاص آخرين إلى الاجتماع والمعلومات الأخرى الخاصة به، وضرورة وجود إشراف من الراشدين وتحديدًا للأنشطة التي تشمل القاصرين وأهمية وجود شخصين بالغين كحد أدنى، وأكدت على أهمية مراجعة المحتوى قبل نشره على الإنترنت، وأن يتوافق مع قيم المجتمع ومدونة السلوك والوعد والقانون. وتحدث علي بن محمد المعمري مدير مساعد بالفرقة الموسيقية عن الخطوات التقنية الواجب اتباعها قبل وأثناء وبعد التنفيذ، وتحدث عبدالعزيز الهدابي مدير مساعد بدائرة الكشافة عن الأدوار التفصيلية للمشاركين في البرامج التدريبية الإلكترونية التي تنفذها المديرية العامة للكشافة والمرشدات، ليتم بعدها فتح باب النقاش للاستفسارات والأسئلة من الحضور.