السلطنة تشارك في اجتماع تنفيذي المنظمة العربية للتنمية الإدارية “عن بعد”

إشادة بحرص ومتابعة جلالة السلطان لاحتواء جائحة كورونا

شارك معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية الخميس في إجتماع الدورة العادية (111) للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية والذي عقد عن بعد عبر الاتصال المرئي باستخدام إحدى منصات التواصل الافتراضية ، وذلك بمشاركة وزراء ورؤساء أجهزة الخدمة المدنية والتنمية الإدارية بالدول الأعضاء في المجلس التنفيذي وسعادة الدكتور ناصر الهتلان القحطاني مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية .
واستعرض المجلس تقرير هيئة الرقابة المالية والإدارية عن أعمال المنظمة لعام 2019 ورد الإدارة العامة على التقرير، والوضع الراهن للمنظمة العربية للتنمية الإدارية في ظل الإعلان عن فيروس كورونا (كوفيد 19) المستجد ، جائحة عالمية.
وتطرق المجتمعون إلى تعامل الإدارات والأجهزة الحكومية في العالم العربي مع مستجدات التطورات الناتجة عن انتشار جائحة كورونا (كوفيد 19) المستجد ، وأشاد المجتمعون بالجهود التي بذلتها كافة الدول العربية في هذا الصدد، للحد من الآثار الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن هذه الجائحة ، والتي كان لها أبلغ الأثر في الحد من هذه الآثار وانعكاساتها على المواطنين والمقيمين في الدول العربية، وثمن المجلس التنفيذي دور العنصر البشري في كافة الدول العربية في القيام بأدوار ومهام استثنائية خلال هذه الجائحة.
وصرح معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية أن المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية أشاد بحرص ومتابعة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ من خلال تشكيل لجنة عليا تتولى بحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار جائحة كورونا (كوفيد 19) المستجد ، والإجراءات والخطوات المتدرجة التي اتخذتها اللجنة العليا في التعاطي مع كل ماله علاقة بشأن هذه الجائحة مما أمن انسيابية الخدمات التي تقدمها الوحدات والأجهزة الحكومية للمواطنين والمقيمين.
كما ناقش المجلس الخطة والموازنة التقديرية للمنظمة لعامي 2021ـ 2022 ، حيث تخدم الخطة الأهداف الاستراتيجية التي تسعى المنظمة إلى تحقيقها ومنها الإسهام في تطوير وتحسين قدرات أداء المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني في الوطن العربي ، وأكد المجلس على دور المنظمة والعاملين بها كبيت خبرة عربي وكمظلة لوزارات الخدمة المدنية في الوطن العربي ، والإستمرار في تأدية رسالتها المتمثلة بالإسهام في تحقيق التنمية الإدارية في الوطن العربي وتنمية مهارات الموارد البشرية وتحسين قدرات المؤسسات العربية، كما ناقش المجلس عددا من المواضيع الأخرى المعروضة على جدول الأعمال.