اتحاد الكرة يستعرض تجربته حول تداعيات جائحة كورونا

من مباريات دوري عمانتل


شارك أحمد الراشدي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم رئيس لجنة أوضاع اللاعبين في الندوة التي التي تم تنفيذها من مجموعة عادل الجنيبي للمحاماة والاستشارات القانونية وبمشاركة مجموعة من المختصين من اتحادات كرة القدم ومجموعة من المختصين الدوليين القانونيين حول جائحة كورونا “كوفيد-19” وتداعياتها على كرة القدم.
وقام الراشدي باستعراض تجربة الاتحاد العماني لكرة القدم في هذه الظروف حيث قال: عقد مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم اجتماعًا طارئًا لتدارس هذه الجائحة ووضع النقاط على الحروف فيما يتعلق بفيروس كورونا وكان الهدف الأساسي للاتحاد يتمثل في عدم إلحاق الضرر سواء بالأندية أو باللاعبين وقررنا حينها تعليق منافسات دوري عمانتل إلى شهر سبتمبر المقبل كإجراء أولي حتى معرفة ما ستؤول إليها الأوضاع وذلك بالتنسيق مع اللجنة العليا المكلفة بمتابعة جائحة كورونا “كوفيد-19”.
وأضاف الراشدي: كان هدفنا الوصول إلى أقل الأضرار واستبعدنا خفض الرواتب لأن وضع دورينا مختلف نوعا ما عن باقي المسابقات بالعالم.
وواصل حديثه بالقول: بعض الأندية وقبل تفشي الوباء قامت بعمل مخالصة مع اللاعبين على اعتبار ظروف السفر التي كانت متاحة وقتها حيث ارتأت استكمال المباريات المتبقية من الموسم الكروي باللاعبين المحليين، كما بقي عدد من اللاعبين المحترفين بسبب عدم قدرتهم على السفر إلى بلدانهم.
وختم أحمد الراشدي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم رئيس لجنة أوضاع اللاعبين حديثه بالقول: نعكف حاليا في البحث عن مؤسسة طبية تتبع الأندية يكمن دورها في عمل الإجراءات اللازمة المتعلقة بالفحوصات الطبية للاعبين والإداريين، وذلك وفي حالة استقبال الاتحاد لأي شكوى في ظل الوضع الحالي المرتبط بالوباء، ولكن لله الحمد لم يصلنا حتى الآن شيء من هذا القبيل والاتحاد لم يتخذ أي إجراء بخفض الرواتب، وأشير إلى أن المبالغ التي توقف تسديدها من تاريخ 13 مارس الماضي سيتم استكمالها مع بداية التدريبات خلال الفترة المقبلة.
من جانب آخر شارك الاتحاد العماني لكرة القدم في حلقة عمل نظمها الاتحاد الكويتي لكرة القدم عن طريق الاتصال المرئي بعنوان “معايير الإدارة الاحترافية للمباريات”، والتي أقيمت خلال الفترة من 16 إلى 17 يونيو الجاري، حيث حاضر في الحلقة المحاضر الآسيوي سلمان بن محمد السهلي وبحضور عدد من المراقبين والمنسقين الإعلاميين والأمنيين الممثلين للاتحادات المشاركة في الحلقة.