عين بيرين تتأثر بالحالة المدارية وجهود حكومية لإجراء صيانة شاملة

الانهيارات الصخرية فجرت عيونا مائية وشلالات

زارها وصورها ـ أحمد المعشني :

الحالة المدارية الأخيرة التي تعرضت لها محافظة ظفار في أواخر شهر مايو الماضي خلفت أضرارا كبيرة في الطريق المؤدي إلى عين بيرين المائية في نيابة مدينة الحق في ولاية طاقة، حيث تقع هذه العين شمال غرب مركز النيابة وتبعد عنها حوالي ١٥ كيلومترا، حيث أحدثت الأمطار الغزيرة العديد من الفوالق الكبيرة العميقة ويصل بعض هذه الفوالق إلى عمق مترين وبطول أكثر من ٣ أمتار، مما يصعب جدا الوصل إلى هذه العين لأي مركبة ذات دفع رباعي .
(عمان) زارت العين مشيًا على الأقدام والتقطت العديد من الصور التي تظهر جماليات هذه العين ومنها جريان ميائها على مدار العام وكثافة الأشجار التي تحيط بها من كل صوب، حيث تطل من جهة الشرق والغرب على العين قمتان جبلتان تضفيان عليها جمالا، حيث يتمتع الزائر للعين بظل ونسمات الصباح البارد ومع الظهيرة يرتمي ظل الجبل الغربي حتى يدخل عليك ظلام الليل وانت في متعة بنسمات الهواء الباردة وسماع أصوات وتغريدات الطيور والعصافير التي تتواجد على ضفة هذه الأودية.
وعندما وصلنا للعين شاهدنا بعض الانهيارات الصخرية والطينية للجانب الشرقي للعين، ولاحظنا ظهور العديد من العيون المائية التي انبجست من تلك الانهيارات الصخرية والطينية وتحولت بالفعل إلى شلالات صغيرة تجري خارج نطاق حوض العين إلى الوادي دون الاستفادة منها.
ومن خلال مشاهدتنا لحوض التخزين التجميعي لعين بيرين لم نجد أي أضرار لحقت به من الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة، حيث تقدر السعة التخزينية لحوض التجميع حوالي ٤٨٦ مترا مكعبا.
وأكد لـ(عمان) المهندس احمد بن عامر دبلان المعشني رئيس قسم السدود والعيون المائية بإدارة موارد المياه بظفار بأن الإدارة سوف تقوم بعد نهاية موسم صلالة السياحي بالعديد من الأعمال لصيانة عين بيرين في نيابة مدينة الحق بولاية طاقة، حيث تتمثل تلك الأعمال في تنظيف الخزان التجميعي مع إعادة تأهيله وتنظيف أحواض شرب الحيوانات وعمل صيانة بعض التشققات وتغيير جميع المحابس، بالإضافة إلى تعميق مجرى الوادي من الجهة الشرقية لتصريف مياه السيول وذلك لحماية إنشاءات العين من الانهيارات الصخرية والطينية.