عراقية تستخدم مكونات طبيعية في عالم الفن

بغداد – جبار الربيعي

تستخدم الرسامة العراقية الشابة هاجر ثامر أدوات متنوعة ومتوفرة حولها في رسم لوحات بطرق مخلتفة، فترسم أشكالا وشخصيات تارة باستعمال مسامير وخيوط وأحيانا من بقايا الشاي والدبس وحتى الأشعة وأنواع أخرى من الرسم، ولم تقف هاجر مكتوفة الأيدي منتظرة شراء أدوات للرسم، خاصة في ظل جائحة كورونا وما تبعها من إغلاق احترازي وتأثر اقتصادي، فجعلت من أدوات وأشياء محيطة حولها فرشاة وألوانا لتشبع رغباتها الفنية.
وحول تفاعل الناس مع فنها قالت هاجر: «أتلقى الكثير من التفاعل على هذا الفن الغريب من قبل الجمهور والردود الإيجابية فضلا عن تشجيعهم القوي لاستمر في هذا الفن الواسع».