رئيس يويفا يرد على انتقادات رومينيجه

برلين (أ ف ب): قال ألكسندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، إن قرار إقامة مباريات دولية في سبتمبر أيلول المقبل، كان الهدف منه تخفيف أضرار أزمة فيروس كورونا على المنتخبات الوطنية. وكان تشيفرين يرد على ما يبدو، على تصريحات لكارل-هاينز رومينيجه، الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ، الذي قال إنه كان يفضل عدم إقامة أي مباريات دولية في سبتمبر، لمنح اللاعبين فرصة التعافي من موسم 2019-2020 الطويل.
وسينطلق موسم 2020-2021 في منتصف سبتمبر (أيلول). ووافق الاتحاد الأوروبي على إقامة مباريات دولية في سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر.
وسيلعب كل منتخب مباراتين في سبتمبر، وثلاث في كل من أكتوبر ونوفمبر.
وسيتم استغلال هذه المواعيد، في إقامة مباريات بدور المجموعات لدوري الأمم، لموسم 2020-2021، إضافة إلى مواجهات ودية، وملحق تصفيات بطولة أوروبا 2020 التي تم تأجيلها. وقال رومينيجه لمحطة “زد.دي.إف” التلفزيونية “لا أعتقد أنها فكرة جيدة.. أتمنى ألا يكون هذا المقترح نهائيا”. لكن تشيفرين قال إن تأجيل بطولة أوروبا 2020، جاء على حساب المنتخبات الوطنية، وكان الدافع من وراء التأجيل استكمال مسابقات الدوري. وأضاف “الهدف من نافذة سبتمبر الدولية، تجنيب المنتخبات الوطنية المزيد من المعاناة.. كأوصياء على اللعبة في جميع أنحاء أوروبا، لا يمكننا السماح بحدوث ذلك”.