استقراء آراء الشباب العماني لإعداد الخطة البرامجية الجديدة للجنة الوطنية 2021-2022

كتبت- عهود الجيلانية
تعمل اللجنة الوطنية للشباب على استقراء آراء وتطلعات الشباب العماني للخطة البرامجية القادمة 2021-2022 وذلك من خلال فتح المجال لفئة الشباب لإبداء آرائهم والمشاركة في الاستقراء الخاص لتقصي تطلعاتهم حول قضايا واختصاصات اللجنة والاستفادة منها لإعداد الخطة البرامجية الجديدة للجنة. وتعد فئة الشباب من أكثر الفئات تأثرا بالتغيرات المجتمعية مما يجعلها إحدى أهم الفئات التي تستهدفها خطط التنمية المستدامة باعتبار الشباب محور القوى البشرية وقوة الحاضر وصناع المستقبل، فقامت اللجنة بتقديم الدعم اللوجستي والمالي والفني والمعرفي للفرق والمبادرات الشبابية، وهناك حوالي 156 نشاطا منفذا الفترة الماضية وأكثر من 21 مشروعًا ضمن خمسة برامج إلكترونية تندرج تحتها الأنشطة والورش والفعاليات والدورات التدريبية، كما تقوم اللجنة بإجراء العديد من المسوحات على قطاع الشباب ورفع التوصيات بشأنها إلى الجهات ذات العلاقة.
وتعتمد اللجنة الوطنية للشباب على مجموعة من المرتكزات الأساسية التي توجه عملية التخطيط البرامجي وتتشكل في اعتبار الشباب مركز الاهتمام حيث تؤمن اللجنة أن الاستثمار في الشباب وتمكينهم وتعزيز قدراتهم وتوسيع فرصهم في المشاركة الفعلية في بناء أنفسهم وتطوير مجتمعاتهم هي ركائز أساسية؛ لتحقيق خطط التنمية المستدامة وتعزيز الاستقرار والسلم الأهلي والأمن الوطني. وبإمكان هذا التوجه القائم على قدرات وجهود الشباب ومشاركتهم الفعلية على الأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية أن يحقق مكاسب نوعية على صعيد التنمية، وأن يؤسس لمستقبل واعد يبعث على الأمل والثقة. وفي هذا السياق ترى اللجنة أن الشباب يمثلون مرتكزا أساسيا وموردا رئيسيا؛ لتحقيق التنمية وفي الوقت نفسه المستفيد الأهم من إنجازاتها.
ووضع برامج أكثر استراتيجية واستدامة حيث تتطلب عملية النهوض الشامل بواقع الشباب العماني تحقيق إنجازات ونتائج فعّالة من ناحية حجم التأثير وتراكمية من حيث إحداث تحولات بنائية في الشخصيات والقدرات والقيم ، وواسعة من حيث الوصول إلى الشباب من الجنسين ومن مختلف الفئات العمرية والمناطق الجغرافية والخلفية الاجتماعية والاقتصادية والجسمية، ومستدامة من حيث استمرارية التأثير. ولهذا تقوم الخطط على الانتقال من تنفيذ أنشطة ومشاريع ذات الآجال القصيرة، والأهداف المرحلية المحدودة إلى البرامج والمشاريع ذات التوجهات والأهداف البعيدة المدى، والاستراتيجيات الأكثر شمولية وعلى آليات التنفيذ الأطول أمدا و تحقيق الانسجام والتكامل بين برامج اللجنة ومشاريعها؛ لتوسيع وتعميق التأثير وتعظيم الإنجاز، وتعزيز الدور والمشاركة المجتمعية المحلية، والوصول إلى الشباب من خلال أنشطة تتوجه لكافة الفئات العمرية، وتتناسب مع احتياجاتهم. وزير الصحة عبر الاتصال المرئي+ اللجنة الوطنية للشباب