“ديم” تعزز أداء شبكة نقل المياه بالداخلية تحسبًا لزيادة الاستهلاك

عقدت اللجنة الرئيسية للطوارئ “بديم” أمس اجتماعًا عن بُعد للوقوف على أبرز الاستعدادات والإجراءات التي سيتم اتخاذها أثناء تنفيذ عدد من الأعمال في أنبوب نقل المياه الرئيسي المغذي لمحافظة الداخلية التي سيتم تنفيذها مساء يوم الاثنين المقبل ولمدة 48 ساعة، وتشمل أعمال التحسينات جملة من الأعمال في الوقت ذاته بما يسهم في استثمار وقت توقف الضخ حيث ستشمل الأعمال استبدال بعض المضخات والمحابس في محطات الضخ الرئيسية في السيب وفنجاء وسمائل، كما سيتم تنفيذ عدد من الأعمال الميكانيكية والكهربائية الأخرى بالخط، وسيشمل تأثير إمدادات المياه بأعمال التحسينات جميع ولايات ومناطق محافظة الداخلية والتي تشمل ولايات بدبد وسمائل وازكي ومنح ونزوى وبهلا والحمراء وأدم.
واستعدادًا لهذه الأعمال قال المهندس أحمد بن طالب الشقصي مدير المركز الوطني للمراقبة والتحكم للمياه: “إن أعمال التحسينات في الشبكة جاءت خلال هذه الفترة نتيجة توقعات ارتفاع كمية استهلاك المياه خلال فترة الصيف، كما أن “ديم” ارتأت تنفيذ جملة من أعمال التحسينات والصيانة في وقت واحد لتعزيز الأداء المتوقع بالشبكة وتقليل فترة تنفيذ الأعمال عبر جملة من الاستعدادات بما يضمن عدم تجاوز الوقت المحدد لتنفيذ الأعمال”.
وأضاف المهندس أحمد الشقصي:”إن من ضمن الاستعدادات التي سيتم تنفيذها ملء الخزانات بالمحافظة وتشغيل عدد من آبار المياه، ونتيجة لحجم المحافظة الشاسع لا بد من تضافر الجهود من قبل المشتركين في المحافظة بحيث من الضروري أن يتم ملء الخزانات المنزلية والاستمرار في ترشيد الاستهلاك لعدم التأثر بتوقف إمدادات المياه”، مؤكدا على أهمية وجود الخزانات المنزلية لدى المستهلكين وما لها من دور كبير في عدم التأثر بأعمال التحسينات التي تنفذها “ديم” في مختلف محافظات السلطنة وهذا ما ظهر جليا في العديد من المناطق التي لم تتأثر بأعمال التحسينات المنفذة مسبقا نتيجة توفر الخزانات المنزلية لدى المستهلكين وتقليل استهلاكهم.
وأوضح الشقصي أن مركز الاتصال التابع لــ”ديم” على الرقم 1442 يعمل على مدار الساعة وعلى استعداد لتلقي البلاغات والملاحظات من المشتركين إضافة إلى التواصل عبر حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني الذي يتم خلالها التفاعل والرد مع المشتركين وملاحظاتهم وتحديث ما يتم من أعمال خلال فترة تنفيذ التحسينات في الشبكة، وتحث ديم المشتركين في جميع ولايات محافظة الداخلية إلى ضرورة استمرارية ترشيد الاستهلاك واتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة والتأكد من وجود كميات كافية من المياه في الخزانات المنزلية تكفي لتغطية الطلب خلال فترة التحسينات.