حملة “تمكين” تبحث تشكيل واقع اقتصادي جديد

تعمل مجموعة من طلبة جامعة السلطان قابوس بقسم الإعلام بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية على مشروع تخرج يسعى إلى تطوير مشروعات الأسر العمانية المنتجة، ويحمل اسم “تمكين” إذ يقدم البرامج والمبادرات التي تساعد الأسر المنتجة على إدارة مشروعاتهم بكفاءة، ونشر الوعي بأهمية دعم تلك الأسر المنتجة لإيجاد مجتمع متوازن. ونظمت المجموعة من أجل تحقيق أهداف المشروع دورات تأهيلية مجانية للأسر المنتجة قدمها عدد من المؤثرين العمانيين في مختلف المجالات، كان أولها دورة تسويقية قدمتها سبأ البوسعيدية مؤسسة شركة فيرال عمان للتسويق الرقمي، وريادية خبيرة في الاتصالات الاجتماعية، ضمت الدورة عدد من العناصر التي تهم أي مشروع للتسويق وزيادة المبيعات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، والمرحلة الأولى لبداية أي مشروع، أيضًا المبادئ التي تلتزم بها الأسر المنتجة في إطار التسويق لمنتجاتها، وكيف تجعل الأسر مكانة اجتماعية لمشروعاتها، بالإضافة إلى الصعوبات التي قد تواجهها الأسر في السوق، والنصائح التسويقية الأساسية لتطوير منتجاتها.  فيما قدم الدورة الثانية مسلم الرواس، مصور فوتوغرافي وعضو في فريق آر بي أم عمان، وقد عمل في الدورة التصويرية على التعريف بأساسيات التصوير للمنتجات، وشرح الطرق المختلفة في تصوير المنتجات بطريقة احترافية وجذابة، كذلك التأكيد على الاهتمام بعاملي الإضاءة والزوايا التي يتم عرض المنتجات من خلالها. وقدم الرواس نصائح للأسر المنتجة في استغلال عامل التصوير كوسيلة جذب للناس، موضحًا الصعوبات التي قد تواجه الأسر في عرض منتجاتها. وكانت الدورة الثالثة دورة قانونية قدمها محمد العبري محامي ومستشار قانوني ومحكم دولي معتمد، عرَف خلالها الأسر المنتجة ببعض حقوقها وواجباتها، وأكد على وجود عقد مدني لحماية حقوق الأسر المنتجة تنطبق عليه الشروط العامة لقانون المعاملة المدنية. كما أكد على ضرورة تثبيت المشروعات بسجلات تجارية تضمن نجاحها، وقدم قصص واقعية لأسر منتجة أو مشترين في حالة الخلل بالبضائع أو عدم دفع الزبائن، مؤكدًا كذلك على ضرورة حماية الأسر المنتجة نفسها من المسائلات القانونية، بالإضافة إلى ذلك يتم تدشين موقع “تمكين” الأسر المنتجة قريبًا، وهو عبارة عن موقع إلكتروني لعرض مختلف السلع والمنتجات للأسر المنتجة.