2563 قرضًا في كافة القطاعات الاقتصادية بأكثر من 99 مليون ريال عماني موّلها صندوق الرفد

مسقط في 14 يونيو / العمانية / عقد مجلس إدارة صندوق الرفد عبر الاتصال المرئي اجتماعه الثاني لعام 2020 برئاسة معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة الصندوق وبحضور كافة أعضاء المجلس.

واستعرض المجلس نشاط صندوق الرفد حتى نهاية ابريل لعام 2020م، حيث تم تمويل (2563) قرضا منذ بداية عمل الصندوق في جميع محافظات السلطنة شملت مختلف القطاعات الاقتصادية، بمبالغ مالية تجاوزت (99) مليون ريال عماني موفرة (4229) فرصة عمل مباشرة للشباب العماني متوزعة بين الذكور بنسبة (7ر64) بالمائة والإناث بنسبة (3ر35) بالمائة، وبلغت نسبة السداد (9ر83) بالمائة من قيمة القروض المصروفة.

واطلع المجلس على المبادرات التي عمل عليها صندوق الرفد لتخفيف التأثيرات على المشاريع الممولة منه جراء جائحة كورونا (كوفيد19)، حيث تابع الصندوق بشكل مباشر التحديات التي تواجه رواد الأعمال في ظل تفشي جائحة كورونا (كوفيد 19) والإجراءات المتخذة لضمان سلامة الجميع والعمل على وضع الخطط والحلول المناسبة لمعالجتها وتنفيذ عدد من المبادرات التي من شأنها تخفيف تأثيرات الأوضاع الراهنة على الاقتصاد خاصةً أن عددا كبيرا من رواد الأعمال تأثروا جراء توقف بعض الأنشطة وتراجع الحركة الشرائية من قبل الأفراد والأسر بسبب عدم خروجهم من المنازل مما تسبب في انخفاض وقلة المبيعات لدى المشاريع المستفيدة من الصندوق.

وثمَن مجلس إدارة الصندوق تعاون ملاك وأصحاب العقارات مبادرتهم في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال تخفيض أو الإيجارات الشهرية أو إعفائها منها، مشيدًا برواد الأعمال وحرصهم على تطوير واستمرار أعمالهم من خلال استخدام التقنيات وإضافة خدمة توصيل منتجاتهم وخدماتهم للمشتري.وأكد طارق بن سليمان الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد إن الصندوق ماضٍ في تقديم مختلف أنواع الدعم والمساندة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة استلهامًا من التوجيهات السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – للاهتمام بقطاع ريادة الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وانطلاقًا من أهميتها في الدفع بعجلة التنمية ورفدها للاقتصاد الوطني لكون القطاع الخاص شريكا أساسيا في التنمية.

وقال الفارسي إنه منذ بدء تأثيرات فيروس كورونا (كوفيد 19) على السلطنة عمل الصندوق على تنفيذ القرارات الذي اتخذتها اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) ومنها تأجيل أقساط قروض المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لمدة ستة أشهر
بالتنسيق مع بنك التنمية العماني لتأجيل دفع أقساط كافة قروض الصندوق لمدة ستة أشهر.

ووضح الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد أن مجلس إدارة صندوق الرفد أقر تخفيض عوائد الأقساط المؤجلة بنسبة (50) بالمائة من إجمالي العوائد المستحقة للمستفيدين من قروض الصندوق أي ما يعادل (292) ألفًا و(685) ريالا عمانيا وأقر تأجيل القضايا لجميع المشاريع المتأثرة بجائحة كورونا (كوفيد 19) لمدة 6
أشهر.

وحول تطور عدد مراكز سند للخدمات وفرص العمل التي تتيحها، بين الفارسي أن عدد مراكز سند للخدمات ارتفع في الربع الأول من العام الجاري 2020 بنسبة (7) بالمائة بـ (853) مركزًا مقارنة بعددها في الربع الأول من عام 2019م، كما ارتفعت نسبة فرص العمل بالمراكز إلى (3ر0) بالمائة لتصل إلى أكثر من
(2300) فرصة عمل، مؤكدا أن الصندوق يولي اهتمامه بمراكز سند للخدمات وبحث آلية التعامل مع الجائحة وإمكانية استمرار العمل في المراكز وعدم تأثرها.