مهند البلوشي: دعم الأندية يساهم في الارتقاء بكرة الطاولة العمانية

مطلوب زيادة المسابقات المحلية وخوض المزيد من المعسكرات الخارجية

تولي اللجنة العمانية لكرة الطاولة اهتماما بالغا بتطوير وتأهيل اللاعبين الواعدين للانضمام إلى المنتخبات الوطنية، حيث برز عدد من الوجوه الشابة والواعدة في المرحلة المنصرمة ومن ضمنهم نجم نادي صحم اللاعب مهند البلوشي، والذي نجح في إثبات تواجده كأحد أبرز الأبطال المحليين للعبة كما مثل المنتخب الوطني لكرة الطاولة في عدد من المحافل الإقليمية.
وبالعودة إلى بدايات مهند البلوشي في كرة الطاولة، ذكر بأنه بدأ ممارسة اللعبة منذ الصغر حينما كان في سن الثامنة، وأضاف قائلا:” كنت ضمن كوكبة من نجوم هذه الرياضة في نادي صحم، وكان الرهان عليّ لإثبات قدارتي والحمد لله كان التتويج والإنجازات كفيلة بإثبات ذلك، فقد كنت لاعبا في نادي صحم وكنت لاعبا أيضا في مركز شمال الباطنة لكرة الطاولة على يد المدرب القدير عبدالله بن ناصر الزعابي الذي لا زال ليومنا هذا مدربا وأباً روحياً لهذا الفريق العريق، وتخللت مسيرتي بعدد كبير من الخبرات والمشاركات المحلية والخارجية سواء على المستوى الخليجي أوالعربي والعالمي، التي انعكست عليّ كلاعب وعلى زملائي في الفريق.

تطور اللعبة

وحول رأيه بمستوى رياضة كرة الطاولة في السلطنة، قال البلوشي:” شهدت كرة الطاولة تطوراً ملحوظاً لامسه الجميع، حيث كانت سابقا مقتصرة على المشاركات المحلية فقط ولكن عندما فعّل دور اللجنة العمانية لكرة الطاولة، شهدنا زيادة اهتمام في مختلف الفئات من خلال عمل المعسكرات وزيادة نسبية في عدد البطولات المحلية واستقطاب وتنظيم بطولات عالمية وبطولات مفتوحة قد أسهمت هذه الجهود في رفع مستوى اللاعبين وعكس مستوى ثقافة الرياضة.
وعن ابرز الإنجازات التي حققها، ذكر لاعب نادي صحم: على صعيد الفرق، حصلت على ما لا يقل عن ١٠ بطولات محلية في فئتي الأشبال والناشئين منذ بدايتي في ممارسة رياضة كرة الطاولة حيث كان نادي صحم مهيمن على أغلب الإنجازات، وفاز ببطولة المناطق التعليمية مرتين متتاليتين عام 2004 و2005 بتمثيلهم لمحافظة شمال الباطنة، وفوزهم بالمركز الثالث لفئة الرجال عام2017 إلى جانب المركز الثاني فئة الرجال 2018 والمركز الأول فئة الرجال عام 2019 وعلى الصعيد الفردي، حصلت على المركز الثاني على التوالي في الموسم 2018 /2019 أما عن أقوى مباراة خاضتها، فقد كانت ضد اللاعب المخضرم أسعد الرئيسي من نادي السيب في السنة الماضية في المباراة الختامية للفرق، حيث كانت مباراة مثيرة جدا وتمكنت من الفوز بجدارة وأسهم ذلك في فوز نادي صحم لفئة الرجال بالمركز الأول.

الوصول إلى العالمية

وتطرق اللاعب مهند البلوشي في حديثه إلى أن كرة الطاولة العمانية بحاجة إلى المزيد للوصول إلى العالمية حيث قال: “رغم الجهود المبذولة من اللجنة العمانية لكرة الطاولة إلا أني أرى أنه لا زالت الرياضة في السلطنة متأخرة مقارنة بالدول الخليجية والعربية، فيمكن تلخيص ما ينقصنا في الآتي: تركيز أغلب الأندية على الرياضات الأخرى، وإهمال رياضة كرة الطاولة فالجهود المبذولة هي شخصية من أفراد معينين ممن يمارسون هذه الرياضة، فالثقافة تكاد تكون معدومة عن هذه الرياضة، قلة عدد المعسكرات الخارجية والداخلية التي قد تعزز جانب الاحتكاك واستفادة اللاعبين ورفع ورقي المستوى الفني، إلى جانب أهمية زيادة عدد المشاركات المحلية خلال السنة لمختلف الفئات وبالأخص فئة الرجال وكذلك دعم الأندية المحلية في المشاركات والمحافل العربية والعالمية وتوفير فرص كثيرة للمشاركات الخارجية وزيادة الدعم المادي والمعنوي من قبل اللجنة العمانية ومن قبل الأندية المحلية ودعم المنتخب الوطني بمدربين إلى جانب الدور الفني بقيادة المدرب محمد عتوم قد يسهم في التركيز على تطوير المهارات وصقلها وتكون المحصلة لاعبين لهم كفاءة عالية ومستوى يليق بتمثيل السلطنة خارجيا وإنشاء صالة خاصة بكرة الطاولة يتم ممارسة اللعبة بالية الحجز المسبق.
واختتم نجم نادي صحم حديثه بأن طموحه كبير وحرصه التام على الاستمرار بالتمارين واللياقة البدنية، لافتا إلى أن إصراره دائما هو الحفاظ على المراكز الأولى وانتزاع بطولة الفردي لفئة الرجال، وطموحه لا يقف عند حد معين، حيث يعمل كمساعد مدرب لمدرب المنتخب الوطني وأيضا مساعد مدرب في نادي صحم، لتكون إحدى طموحاته المقبلة أن يكون على رأس الجهاز الفني لمنتخب السلطنة على المدى البعيد وأن يمثلهم خير تمثيل في جميع المحافل الخارجية.