بايرن ميونيخ و بايرليفركوزن في نهائي كأس المانيا

برلين (أ ف ب) – ضرب بايرن ميونيخ موعدا مع باير ليفركوزن في المباراة النهائية لمسابقة كأس المانيا لكرة القدم بعد فوزه على اينتراخت فرانكفورت 2-1 على ملعب اليانز ارينا. وسيلتقي الفريقان على الملعب الاولمبي في برلين في الرابع من يوليو بعد ان تغلب باير ليفركوزن على ساربروكن من الدرجة الرابعة 3-صفر.
وهي المرة الرابعة والعشرون التي يبلغ فيها بايرن ميونيخ المباراة النهائية لمسابقة الكأس التي توج بها 19 مرة كان اخرها على لايبزيغ العام الماضي بثلاثية نظيفة. كما انها المرة الثامنة التي يبلغ فيها بايرن نهائي الكأس في السنوات الـ11 الاخيرة ايضا.
وحافظ الفريق البافاري بالتالي على حلمه باحراز الثلاثية (الدوري والكأس المحليان ودوري ابطال اوروبا)، علما بانه في حاجة الى فوزين في المراحل الاربع الاخيرة لكي يتوج بطلا للبوندسليغا للمرة الثامنة تواليا، في حين خطا خطوة عملاقة نحو بلوغ ربع نهائي دوري الابطال بعد ان تقدم على تشلسي الانكليزي بثلاثية نظيفة في ذهاب ثمن النهائي في عقر دار الاخير قبل توقف النشاط القاري في مارس الماضي.
اجرى مدرب بايرن ميونيخ هانزي فليك تغييرا واحدا على التشكيلة الاساسية التي تغلبت على باير ليفركوزن 4-2 في الدوري السبت الماضي بحلول الجناح الكرواتي ايفان بيريسيتش بدلا من سيرج غنابري الذي يعاني من رضوض في ظهره.
والتقى الفريقان على ملعب اليانز ارينا ايضا قبل 18 يوما في الدوري المحلي واسفرت عن فوز سهل لاصحاب الارض 5-2 علما بان بايرن لم يخسر على ملعبه امام فرانكفورت في اخر 16 مباراة خاضها (15 فوزا وتعادلا واحدا).
وارتدى لاعبو فرانكفورت قمصانا كتب عليها عبارة “بلاك لايفز ماتر” في لفتة تأيدية من البوندسليغا على اثر مقتل المواطن الاميركي الاسود جورج فلويد على يد شريطي ابيض في مينيابوليس قبل اسبوعين.
وسيطر بايرن ميونيخ الذي رفع رصيده الى 19 فوزا في اخر 20 مباراة في مختلف المسابقات على مجريات اللعب تماما لا سيما في الشوط الاول حيث كان بامكانه الخروج بغلة اوفر من الاهداف.
بدأ بايرن ميونيخ المباراة ضاغطا وكاد يفتتح التسجيل في الدقائق الاولى عندما رفع جوشوا كيميش الكرة من ركلة ركنية تابعها توماس مولر برأسه فشل الحارس كيفن تراب في التصدي لها لكن مدافعه دومينيك كوهر انقذ الكرة قبل ان تجتاز خط المرمى (6).
ثم مرر مولر كرة متقنة باتجاه البولندي روبرت ليفاندوفسكي المتربص امام المرمى لكن الكرة سبقته (9).
واثمر الضغط البافاري هدفا افتتاحيا عندما مرر مولر كرة عرضية باتجاه بيريسيتش الذي انسل في غفلة عن مدافعي فرانكفورت واودعها الكرة داخل الشباك بعيدا عن متناول تراب (14).
وللمفارقة، كان لمولر اليد الطولى في 50 هدفا من اصل 55 هدفا في كأس المانيا بتسجيله 32 هدفا وصناعة 18.
وكاد الجناح الفرنسي كينغسلي كومان يضيف الهدف الثاني عندما وصلته كرة عرضية وه في وضع جيد للتسجيل لكنه سدد في الشباك الخارجية من مسافة قريبة (25).
وفي اول محاولة خجولة للضيوف اطلق سيباستيان روده لاعب بايرن ميونيخ السابق كرة قوية عشوائية لم تشكل اي خطورة لى الحارس مانويل نوير (30).
ودخل فرانكفورت الشوط الثاني بعقلية مختلفة اذ هاجم مرمى بايرن ميونيخ لكن من دون تشكيل خطورة حقيقية قبل ان يدرك التعادل عبر لعبة مشتركة بين البديلين الياباني دايشي كامادا وداني دا كوستا ليسجل الاخير في شباك الحارس مانويل نوير (69).
بيد ان فرحة فرانكفورت لم تدم طويلا لان هداف بايرن ميونيخ البولندي روبرت ليفاندوفسكي منح التقدم مجددا لفريقه بعد التعادل بخمس دقائق.
وتساوى ليفاندوفسكي في صدارة ترتيب هدافي مسابقة الكأس مع مهاجم فورتونا دوسلدرون روين هينينغز ولكل منهما 4 اهداف. كما رفع رصيده إلى 45 هدفا هذا الموسم في مختلف المسابقات وحافظ الفريق البافاري على تقدمه حتى النهاية.