الفاو تشيد بجهود السلطنة في إدارة التسويق السمكي في ظل الجائحة

العمانية : أشادت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بدور السلطنة في تطوير القطاع السمكي وجهودها في تنظيم عملية تسويق المنتجات السمكية، وخاصة في ظل تداعيات جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19).
وقالت المنظمة في حسابها على تويتر” إن سلطنة عمان هي واحدة من أكبر منتجي الأسماك في الخليج، وأدى تنظيم جهود التسويق إلى ضمان توفير المنتجات السمكية بين ملايين المستهلكين”.
وحرصت وزارة الزراعة والثروة السمكية منذ بداية تفشي فيروس كورونا وتأثيراته على الأسواق على توفير المنتجات السمكية في الأسواق المحلية بشكل دائم. وتقوم الوزارة بالتنسيق المستمر مع الشركات السمكية والتجار وناقلي الأسماك لضمان استمرار التسويق للمنتجات السمكية وتوفرها في السوق المحلي بشكل سلس. كما قامت الوزارة بالتعاون مع الصندوق العماني للتكنولوجيا في شهر مارس 2020 بتدشين منصة بحار التي تعتبر أول منصة إلكترونية عمانية لشراء الأسماك من سوق الجملة المركزي للأسماك بالفليج، بهدف تسهيل عمليات شراء المنتجات السمكية بالجملة لتجار ومسوقي الأسماك والشركات والمؤسسات العاملة بالقطاع من مختلف محافظات السلطنة من خلال طرح المزادات في المنصة، وبالتالي توفير الجهد والوقت وعناء الوصول للسوق خاصة خلال الفترة الحالية لتقليل الازدحام والمخالطة في ظل انتشار فيروس كورونا.
كما قام الصندوق العماني للتكنولوجيا بالتعاون مع الشباب العماني الطموح بإطلاق منصة بحار بلس لشراء الأسماك للأفراد وتوصيلها للمنازل كخدمة تقلل من مخاطر نقل العدوى بين أفراد المجتمع خلال الجائحة وتحقيقا لقرارات اللجنة العليا لمجابهة الجائحة مستخدمة التقنيات الحديثة ووسائل التواصل الإلكتروني لتوفير منتجات سمكية طازجة للمستهلكين.