المنتخب الوطني الأول يلاقي الأردن 7 أكتوبر المقبل .. وديا بمسقط

قبل لقاء أفغانستان ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة

كتب – فهد الزهيمي

أعلن الاتحاد العماني لكرة القدم أن المنتخب الوطني الأول لكرة القدم أنه سيلاقي شقيقه المنتخب الأردني في السابع من شهر أكتوبر المقبل في لقاء ودي بالعاصمة مسقط، وذلك ضمن تحضيرات منتخبنا الوطني لمواجهة منتخب أفغانستان ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.
وستكون مباريات المجموعة الخامسة ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين والتي تضم منتخبنا الوطني وقطر والهند وأفغانستان وبنجلاديش على النحو التالي، في الثامن من أكتوبر يلعب بنجلاديش وأفغانستان والهند وقطر ويوم 13 من الشهر نفسه يلاقي منتخبنا الوطني أفغانستان، كما يلعب في اليوم نفسه قطر وبنجلاديش، وفي 12 نوفمبر يلتقي بنجلاديش والهند وأيضا يلعب منتخبنا الوطني مع نظيره القطري وفي 17 من شهر نوفمبر يلاقي منتخبنا الوطني بنجلاديش ويعقبه لقاء الهند وأفغانستان.
ويتصدر منتخب قطر المجموعة الخامسة، حيث فاز في أربع مباريات مقابل التعادل 0-0 مع الهند في أول خمس مباريات، حيث يتصدر الفريق الذي يشرف على تدريبه فيليكس سانشيز الترتيب بفارق نقطة واحدة أمام منتخبنا الوطني.
وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قد أكد في رسالته التي بعث بها للاتحاد العماني لكرة القدم أنه بعد التشاور مع الاتحاد الدولي للعبة، فقد اعتمد مواعيد المباريات المتبقية من الدور الثاني في التصفيات الآسيوية المزدوجة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، والتي كانت مقررة في الأصل خلال شهري مارس ويونيو وتقام مباريات الجولتين السابعة والثامنة يومي 8 و13 أكتوبر 2020 على التوالي، في حين تقام مباراتا الجولتين التاسعة والعاشرة يومي 12 و17 نوفمبر، وجاء هذا القرار من أجل استكمال مباريات الدور الثاني من التصفيات خلال شهر نوفمبر، وانطلاق الأدوار التالية من تصفيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 اعتبارًا من شهر مارس 2021 ضمن الفترات المحددة في روزنامة المباريات الدولية المعتمدة من الاتحاد الدولي لكرة القدم.

العلامة الكاملة

ومع بقاء العديد من المواجهات الحاسمة في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، فإن ثلاثة منتخبات فقط حصدت العلامة الكاملة في إطار المنافسة، فقد حصد منتخب سوريا خمسة انتصارات كاملة ضمن المجموعة الأولى، حيث يعتبر في وضع أفضل في كامل التصفيات حتى الآن وتحققت العلامة الكاملة لمنتخب سوريا تحت قيادة المدرب السابق فجر إبراهيم، قبل أن يستلم التونسي نبيل معلول مهمة قيادة الجهاز الفني في شهر مارس الماضي، وهو ينتظر الآن خوض المباراة الأولى للفريق، وكان منتخب سوريا وضع نفسه في موقف مثالي لحجز بطاقة التأهل للدور الثالث من التصفيات، حيث يتقدم بفارق ثماني نقاط عن منتخب الصين الذي لعب مباراة أقل وما زالت آمال منتخب الفلبين قائمة في المنافسة، خاصة بعدما تعادل مع الصين في شهر نوفمبر الماضي في باكولود، وهو يتساوى برصيد 7 نقاط مع الصين، وفي المقابل فقدت المالديف وجوام فرص المنافسة بعد حصولهما على نقطة واحدة لغاية الآن.

أستراليا واليابان

كما حصد منتخبا أستراليا واليابان العلامة الكاملة، بعدما حققا الفوز في أول أربع مباريات لكل منهما ضمن المجموعتين الثانية والسادسة على التوالي، ففي المجموعة الثانية يتصدر منتخب أستراليا بفارق نقطتين أمام الكويت الذي لعب مباراة أكثر، حيث تفوق منتخب أستراليا على جميع خصومه في أول أربع مباريات، وهو يطمح في تحقيق الظهور الخامس على التوالي في نهائيات كأس العالم.
أما منتخب اليابان فهو في وضع مريح أكثر، حيث فاز تحت قيادة المدرب هاجيمي مورياسو في مبارياته الأربع ضمن المجموعة السادسة، وهو يتصدر بفارق 5 نقاط كاملة عن قرغيزستان وطاجيكستان و6 نقاط أمام ميانمار.
وفي بقية المجموعات ما زالت المنافسة قوية من أجل التأهل للدور التالي، حيث يتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني.
ومع أهمية التأهل للدور المقبل في التصفيات، فإن المنافسة مرشحة لأن تشتعل مع استئناف المباريات، حيث تقام مباريات الجولتين السابعة والثامنة يومي 8 و13 أكتوبر، والتاسعة والعاشرة يومي 12 و17 نوفمبر.
وفي المجموعة الثالثة يتصدر منتخب العراق الترتيب برصيد 11 نقطة من خمس مباريات، وبفارق نقطتين أمام البحرين، مقابل 6 نقاط من أربع مباريات لإيران.
ويطمح منتخب إيران بقيادة المدرب دراغان سكوسيتش في تقليص فارق النقاط الخمس مع العراق، من أجل إنعاش آماله في حجز بطاقة التأهل للمرة الثالثة على التوالي إلى كأس العالم.
وفي المجموعة الرابعة تتصدر أوزبكستان برصيد 9 نقاط من خمس مباريات، وبفارق نقطة واحدة أمام السعودية التي لعبت أربع مباريات.
ويواجه منتخب السعودية في الجولة المقبلة منتخب اليمن، في حين ترتاح أوزبكستان، وبالتالي فإن المنتخب السعودي يمتلك فرصة خطف صدارة المجموعة.
من جهتها تتصدر فيتنام ترتيب المجموعة السابعة برصيد 11 نقطة من خمس مباريات، وبفارق نقطتين أمام ماليزيا، حيث تشهد المجموعة منافسة قوية مع وجود فارق 5 نقاط فقط بين أول أربعة منتخبات، ويحتل منتخب الإمارات المركز الرابع في المجموعة برصيد 6 نقاط من أربع مباريات، وهو يطمح في تحقيق الفوز بالمباراة المقبلة أمام ماليزيا من أجل العودة بقوة للمنافسة.
وفي المجموعة الثامنة والأخيرة يطمح منتخب كوريا الجنوبية في تحقيق الظهور العاشر في نهائيات كأس العالم، رغم أنه يحتل المركز الثاني في الترتيب خلف تركمانستان، وتمتلك تركمانستان 9 نقاط من خمس مباريات، بفارق نقطة واحدة أمام كوريا الجنوبية ولبنان وكوريا الشمالية، علمًا بأن كوريا الجنوبية لعبت أربع مباريات.