1.9 % ارتفاع مؤشر سعر الصرف للريال بنهاية مارس..و يشير إلى ارتفاع القوة الشرائية

العمانية: ارتفع مؤشر سعر الصرف الفعلي للريال العماني بنهاية مارس عام 2020م بنسبة 1.9 بالمائة مسجلا 106.9 نقطة مقارنة بـ 104.9 نقطة بنهاية مارس 2019م الأمر الذي يشير إلى ارتفاع القوة الشرائية للريال العماني فيما زادت السيولة المحلية بنحو مليار و743 مليون ريال عماني.
وأشارت البيانات المبدئية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات إلى أن جملة النقد المصدر (المتداول) بنهاية مارس 2020م بلغت مليارا و763 مليونا و600 ألف ريال عماني بارتفاع نسبته 7.9 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من عام 2019م التي شهدت نقدا مصدرا بمليار و634 مليونا و500 ألف ريال عماني. وارتفع عرض النقد بمعناه الضيق ـ الذي يتكون من إجمالي النقد خارج الجهاز المصرفي إضافة إلى الحسابات الجارية والودائع تحت الطلب بالعملة المحليةـ بنسبة 10.3 بالمائة ليصل إلى 5 مليارات و639 مليونا و600 ألف ريال عماني مقارنة بـ 5 مليارات و111 مليونا و800 ألف ريال عماني بنهاية مارس 2019م.
وارتفعت السيولة المحلية في نهاية مارس 2020م بنسبة 10.2 بالمائة مسجلة 18 مليارا و853 مليونا و500 ألف ريال عماني مقارنة بـ 17 مليارا و110 ملايين و100 ألف ريال عماني خلال نفس الفترة من 2019م. وبلغ إجمالي الأصول الأجنبية بالبنك المركزي العماني 6 مليارات و300 مليون و400 ألف ريال عماني بانخفاض نسبته 0.9 بالمائة عن نهاية مارس 2019م التي بلغت فيها الأصول الأجنبية 6 مليارات و356 مليونا و300 ألف ريال عماني.


من جانبها بلغت ودائع القطاع الخاص في البنوك التجارية والنوافذ الإسلامية بنهاية مارس الماضي 15 مليارا و925 مليونا و700 ألف ريال عماني في ارتفاع نسبته 9.1 بالمائة عن نفس الفترة من عام 2019م التي شهدت ودائع للقطاع الخاص بـ 14 مليارا و592 مليونا و900 ألف ريال عماني. كما ارتفع إجمالي القروض والتمويل بالبنوك التجارية والنوافذ الإسلامية مع نهاية مارس 2020م بنسبة 3.7 بالمائة ليبلغ 26 مليارا و403 ملايين و700 ألف ريال عماني مقارنة مع 25 مليارا و454 مليونا و500 ألف ريال عماني، كما ارتفع متوسط سعر الفائدة على إجمالي القروض بـ 2.5 بالمائة، حيث سجل في نهاية مارس 2020م ما نسبته 5.5 بالمائة مقارنة مع 5.3 بالمائة خلال نفس الفترة من عام 2019م.