صُنّاع السعادة

يسرية آل جميل

– لا تستكثروا على بعضكم البعض الثناء والتقدير.. قولوا لمن أحسن إليكم (شكرًا) قولوا لمن أجزل في التفاني (شُكرًا) قولوا لمن أعطى بلا مقابل (شكرًا) لمن ضحّى (شكرًا) .. اشكروا أنفسكم أيضًا.. على أصغر الأشياء وأعظمها.. اجبروا كسر قلوبكم.. فالحياة أصبحت صعبة..والكل مليء بالتعب.. حامل للهموم.. القلوب مكتظة بأوجاع لا يعرفها حتى أقرب الناس إليك.. الكُل يواجه منفردًا..فلا تقسوا.. كلمة شكرًا لن تأخذ منكم الكثير..لكنها ستترك أثرًا كبيرًا في نفس مُتلقيّها..

  • يواجه جيش عمان الأبيض هذه الأيام فترة صعبة جدًا جديدة علينا، لم تمر بنا من قبل، ولا نأمل أن تتكرر، يواجهون حربًا تأخذ منهم الوقت والجهد والعافية أيضًا.. شعورهم بأن الخطر يهددهم.. وبالتالي يهدد أقرب الناس منهم..شعورٌ مؤلمٌ جدًا..
    كونوا بجانبهم، ساعدوهم على تخطّي هذه الأزمة بنجاح، احموا أنفسكم وذويكم، لا أحد يتهاون فكُلّنا مسؤول، وعمان تستحق.

  • لا بأس عليك يا جميلة.. يا عروس الخليج.. وقلب العالم.. يا قِبلتنا في فصول الصيف الحارقة.. لا بأس عليك يا قوية.. أيتها البهية الزهية.. ستعودين كما كنتي وأجمل.. فجبال سمحان لن يهزها ريح.. وشلالات دربات لن تتوقف عن الجريان.. وشواطئ طاقة ومرباط ستعاود استقبال زوّارها من جديد.. هذا الوقت سيمضي.. لا شيء يدوم على حاله.. ستعودين خضراء وارفة جميلة كما كنتِ.. وأجمل.. هي فقط مسألة وقت.

  • الحصول على السعادة لا يحتاج إلى تخطيط مسبق.. ولا اتفاقات ولا عقود موقّعة ذات بنود محددة.. السعادة ستأتيك بلا موعد.. من كلمة صغيرة.. هدية أنيقة.. ذكرى بسيطة.. دعوة عشاء.. حديث ممتع مع إنسان تحبه.. شبيه بالسعادة التي تريد.. لا يجبُ عليك أن تعاني مهما كانت الأسباب والأحوال والظروف من حولك.. افتحوا شبابيك الحياة.. اصنعوا الفرح وابحثوا عن الأمل حتى لو كان ذلك بمقابل..