شركات محلية تثبت تفوقها في تلبية احتياجات السوق المحلي من المنتجات

  • 100% زيادة في حجم إنتاج المعقمات والمنظفات خلال أزمة كورونا
  • عبدالعزيز الشكري: التقنية الحديثة ساهمت في تعزيز البيع والتوزيع


أثبتت العديد من الشركات المحلية التي يديرها شباب عمانيون طموحون خلال أزمة فيروس كورونا تفوقها في تلبية احتياجات السوق المحلي من المنتجات، واستطاعت هذه الشركات تحويل هذه الأزمة إلى قصص نجاح في التعامل مع الأزمات، فقد زاد مصنع جوهرة الخليج للعطور ومستحضرات التجميل والمنظفات حجم الإنتاج في بعض منتجاته بنسبة تجاوزت 100% لتغطية النقص في الأسواق.
وقال عبدالعزيز الشكري مدير عام مصنع جوهرة الخليج للعطور ومستحضرات التجميل والمنظفات – أحد المستفيدين من بنك التنمية العماني: تعامل المصنع في ظل جائحة فيروس كورونا بحذر شديد حيث عمل منذ الأيام الأولى في هذه الظروف الاستثنائية على تسريع بعض خطوط الإنتاج وتقليص إنتاج منتجات أخرى، كما تم توقيف التصدير إلى خارج السلطنة وذلك لتغطية النقص في الأسواق المحلية وامتثالاً لنداء الواجب الوطني التي فرضته الظروف الاستثنائية، فقد تطوَّر العمل في بعض خطوط إنتاج المصنع وذلك بزيادة حجم الإنتاج في بعض المنتجات بنسبة تجاوزت 100%، حيث قام المصنع بتزويد السوق المحلي بالمعقمات المختلفة والمتنوّعة وكذلك باقي المطهرات والمنظفات.
وذكر الشكري أن مصنع جوهرة الخليج لصناعة العطور والمستحضرات والمنظفات تأسس عام 2008م كشركة عائلية وهو يعمل في مجال صناعة العطور بمختلف أنواعها وأحجامها وكذلك في مجال صناعة المستحضرات، كما يعمل المصنع في مجال صناعة وإنتاج المنظفات والمطهرات المتنوعة بمختلف أحجامها وأشكالها وتخصصاتها والتي أثبتت تنافسيتها في السوق المحلي، كما توجد للمصنع خطوط توزيع لبعض دول مجلس التعاون.
وحول دور التقنية الحديثة في تسهيل عمل الشركات في ظل أزمة كورونا أوضح الشكري أنَّ التقنية الحديثة ساهمت في تعزيز البيع والتوزيع بشكل مباشر للمستهلك العماني، كما ساهمت في تنوُّع الأفكار المفيدة لتطوير العمل في ظل الأزمات والظروف الاستثنائية حيث استفاد المصنع بشكل مباشر من التقنية الحديثة في بناء العمليات التجارية الجديدة وتطوير الأعمال الموجودة سابقًا، كما ساهمت التقنية في تبسيط الإجراءات وتوفير سهولة الوصول لتلبية المتطلبات في الأسواق المحلية.
وأضاف الشكري أنَّه من منطلق الواجب الوطني لمصنع جوهرة الخليج فقد تمكن من إطلاق عدة مبادرات وطنية منها تعقيم المؤسسات والأماكن العامة في ولاية بدبد على عدة مراحل بالتعاون مع مكتب سعادة والي بدبد وسعادة عضو مجلس الشورى وبالتنسيق مع بلدية بدبد، كما تم إطلاق مبادرة أخرى بالتعاون مع ذات الجهات المختصة بالولاية وبالتنسيق مع فريق ولاية بدبد تمثلت في توزيع المعقمات الخاصة على المؤسسات العامة وعلى الأسر المعسرة بالولاية، كما قدّم المصنع الدعم والمساندة المجتمعية وذلك لإيمانه بمفهوم الواجب الوطني.
وحول الإجراءات الاحترازية المُتخذة قال مدير عام مصنع جوهرة الخليج للعطور ومستحضرات التجميل والمنظفات: اتّخذ المصنع كافة الإجراءات الاحترازية وذلك بتقليص أعداد الموظفين الإداريين وزيادة وقت العمل حيث تواصل العمل في المصنع على مدار الساعة في بعض الأيام.
وأشار الشكري إلى أنه في ظل أزمة كورونا فقد ارتفعت أسعار المواد الأولية وعلى إثره تقدَّم مصنع جوهرة الخليج بطلب بعض التسهيلات التمويلية من بنك التنمية العُماني الذي لبى الطلب بشكل مباشر و بدوره اختصر الكثير من الخطوات الروتينية وسهّل علينا في مصنع جوهرة الخليج توفير المواد الأولية الخاصة بإنتاج المعقمات والمطهرات بشكل جيّد مما أسهم في توفير المنتج العماني للأسواق والمحلات التجارية في ظل هذه الجائحة.
وذكر الشكري أنَّ الأزمات والظروف الاستثنائية تساهم في كثير من الأحيان في تعزيز وتسريع وتطوير الأعمال التجارية بشكل لم يكن في مخطط إدارة المؤسسات لذا وجب على أصحاب المشاريع ورواد الأعمال التعامل دائمًا على أنَّ الأزمات مستمرة وهذا نوع من التحفيز الذاتي للنفس، كما أنَّ علينا الوقوف على مواطن الخلل ونقاط الضعف ومعالجتها؛ فكل هذه الأمور تساعد في تنظيم العمل وتطويره بشكل احترافي والذي يساهم بدوره في الحفاظ على سير منظومة العمل وقت الأزمات، ومن هنا أود تذكير إخواني رواد الأعمال وأصحاب المشاريع بمراقبة السوق العالمي والوقوف على التطوُّرات التي تحدث نتيجة الأزمة فمن خلال مراقبتك للسوق العالمي قد تكتشف خدمات منقوصة يفتقدها الزبائن أو الجمهور وربما يكون بإمكانك توفيرها وهو ما يُعد فرصة قوية لك يمكن العمل عليها، أيضًا مراقبتك للسوق العالمي ستمكنك من الوقوف على تطوُّرات الأزمة للاستعداد للأسوأ وما هو قادم.