“المرأة” بالبريمي تنفذ حملة توعوية بجائحة كورونا

البريمي – حميد بن حمد المنذري

في ظل تعايش العالم في الوقت الراهن مع جائحة كورونا والتي أدت إلى التوقف شبه التام للحياة العملية والاجتماعية، كان لجمعية المرأة العمانية بالبريمي دور فعال في استمرارية العمل في تنفيذ خطتها السنوية من خلال حملة توعوية للمجتمع بشكل عام والمرأة والطفل بشكل خاص.
تلخصت الحملة التوعوية في إصدار العديد من المنشورات والملصقات والفيديوهات المتعددة اللغات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى تنفيذ عدد من الورش التدريبية المتنوعة في مختلف المجالات بالتعاون مع مؤسسات حكومية خاصة وبعض الأفراد. تم تنفيذ الحملة التوعوية خلال الفترة من 22 أبريل ولغاية 22 مايو 2020م، وقد تجاوز عدد المشاركين ما يقارب 2998 مستفيدا.
وتحدثت مريم بنت راشد الزيدية رئيسة مجلس إدارة الجمعية بأن إدارة الجمعية وعضواتها سعت خلال هذه الفترة أن يكون لها دور بارز وملموس لشغل أوقات الفراغ لكافة أفراد المجتمع بإقامة العديد من الورش والتي لاقت إقبالا كبيرا واستحسانا من قبل المشاركين. وفيما يخص المرأة تم تنفيذ عدد من الورش القانونية والصحية والثقافية والاجتماعية والدينية والمواهب الإبداعية، منها الحضانة في القانون العماني، والطلاق، الصحة والرشاقة، الغذاء والرياضة، التسوق الذكي الغذائي، كورونا بين الحقيقة والخرافة، كيف أحمي ابني من التحرش، كوني مرآة ذاتك، تصميم موشن جرافيك، تصميم بطاقة إلكترونية، صوم الجوارح.
كما تم استهداف الأطفال بعدد من الفعاليات منها ورشة قصص المبدعين الصغار، ورشة الرسم في ظل الحجر المنزلي.