ابتداء من الغد .. تعزيز قطاع الشحن البحري بأفضل الممارسات العالمية

العمانية: أصدرت وزارة النقل الأحد تعميمًا يحمل رقم (4/ 2020) يقضي بتبني أفضل الممارسات العالمية في عمليات الشحن البحري وتكامل أنظمة الوكلاء الملاحيين ووسطاء الشحن مع نظام النافذة الإلكترونية الواحدة “بيان” تماشيًا مع جهود السلطنة الرامية إلى تعزيز الكفاءة والقدرة التنافسية والشفافية في الخدمات اللوجستية بما يضمن التدفق السلس للبضائع بشكل سريع وفعّال وآمن عبر مختلف المنافذ البحرية.
وأوضحت الوزارة في التعميم أنه اعتبارًا من يوم غدٍ أول يونيو يجب على جميع الوكلاء الملاحيين ووسطاء الشحن تقديم بيان حمولة السفينة (المنافست) إلكترونيًا عبر نظام “بيان” الجمركي قبل 48 ساعة على أقل تقدير من وصول السفينة إلى موانئ السلطنة، أما إذا كانت مدة الرحلة أقل من 48 ساعة فيتم تقديم بيان الحمولة مباشرةً فور مغادرة السفينة لآخر ميناء قبل الوجهة النهائية، بالإضافة إلى ضرورة إصدار إشعار للزبائن قبل يومين من وصول السفينة يوضح رسوم الشحن المستحقة.
وأشار التعميم إلى ضرورة قيام جميع الوكلاء الملاحيين ووسطاء الشحن بتقديم قائمة بأنواع الخدمات في بلد المنشأ والوجهة لخدمات الحاويات الكاملة والحاويات المجزأة، وإرسالها إلى وزارة النقل، بهدف ضمان تنافسية الاستيراد والتصدير في السلطنة.
وأكدت الوزارة أن بدء العمل في هذه الإجراءات سيسهل من قيام الإدارة العامة للجمارك بالمراجعة المستندية وتحليل المخاطر قبل وصول البضائع، بالإضافة إلى أهميتها في التخليص الجمركي المسبق للبضائع قبل وصولها إلى موانئ السلطنة، علاوة على اختصار الوقت وخفض التكلفة التشغيلية على المتعاملين في سلسلة التوريد بالسلطنة.