ثُلُث الألمان يرغبون في إلغاء الارتداء الإجباري للكمامة

برلين، “د ب أ”: كشفت نتائج استطلاع للرأي في ألمانيا أن ثُلُث الألمان يرغبون في إلغاء الارتداء الإجباري للكمامة أو تخفيفه على الأقل.
وأوضحت نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد (يوجوف) عبر الإنترنت لصالح وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن 19% من المشاركين يؤيدون إلغاء هذا الإجراء، فيما أعرب 14% عن تأييدهم لتخفيفه.
وشمل الاستطلاع 2056 شخصا.
وتطبق ألمانيا منذ أسابيع الارتداء الإجباري للكمامات في وسائل النقل العام وأماكن التسوق في إطار الجهود الرامية إلى الحد من انتشار الفيروس.
وحسب تقدير المركز الاتحادي للتثقيف الصحي، فإن أقنعة القماش لا توفر حماية مؤكدة لمرتديها لكنها يمكن أن تمنع مخاطر الإصابة بالعدوى عن طريق الرذاذ، مع الحفاظ على مسافة تباعد لمتر ونصف المتر.
في المقابل، أعربت غالبية واضحة عن تأييدها لاستمرار الارتداء الإجباري للكمامات على النحو الحالي (49%)، فيما أعرب 13% عن تأييدهم لتوسيع نطاق ارتدائها ليشمل قطاعات أخرى.
وعلى نطاق جغرافي، كشفت النتائج أن نسبة مؤيدي إلغاء هذا الإجراء أو تخفيفه في الولايات الشرقية أكبر منها في الولايات الغربية.
وقال 81% إنهم ملتزمون بارتداء الكمامة بشكل دائم، فيما قال 13% إنهم ملتزمون بارتدائها بشكل متقطع، وقال 2% إنهم لم يرتدوها مطلقا.
وأظهرت النتائج أن الأشخاص الأكبر سنا أكثر التزاما بالقواعد مقارنة بالأصغر سنا.