الوقوف على جاهزية قطاع الطوارئ بثمريت


ثمريت – محمد بن العبد مسن

عقدت لجنة الطوارئ بولاية ثمريت السبت اجتماعا بمكتب والي ثمريت وذلك تزامنا مع الأنواء المناخية وتطورها في بحر العرب ومدى تأثيرها على سواحل محافظة ظفار وجريان الأودية خلال الأيام القادمة.
أقيم الاجتماع برئاسة سعادة الشيخ مسلم بن أحمد الحضري والي ثمريت وبحضور أعضاء اللجنة، وعدد من المسؤولين من الجهات الأمنية والعسكرية والمدنية للوقوف على جاهزية العمل من أجل سلامة الجميع، وتم التأكيد على اتخاذ كل ما يلزم للاستعداد لما قد تخلفه الأمطار المتوقع هطولها على المحافظة بشكل عام وذلك من خلال قيام كل الجهات بتجهيز كل معداتها وطواقمها المتعددة كل في مجال اختصاصه، كما تضمن الاجتماع الوقوف على هذه الاستعدادات وبحث المستجدات المتعلقة بغزارة الأمطار المتوقعة على المحافظة واحتياجات فرق العمل المشكلة من مستلزمات ومعدات وأجهزة وغيرها من الخدمات العامة الأخرى.
أكد سعادة الشيخ مسلم بن أحمد الحضري والي ثمريت على جاهزية جميع الجهات في الولاية للتعامل مع الحالة المدارية التي تشهدها محافظة ظفار.
وقال سعادته: إنه قد تم الإبلاغ عن فقدان أحد المواطنين من نيابة ذهبون منذ مساء يوم الجمعة وجاري البحث عنه حتى الآن.
وأضاف أن ولاية ثمريت شهدت أمطارا بين الغزيرة والمتوسطة مما أدى إلى جريان عدد من الأودية من الجهة الشرقية للولاية مثل «وادي ذهبون ووادي ربكوت» وجريان عدد آخر من الأودية بالجهة الغربية من الولاية «وادي غدون- وادي عمات» مما تسبب في إغلاق عدد من الطرق الرئيسية وبطء الحركة المرورية.
كما أشار إلى كافة الجهود المبذولة من الجهات العسكرية والمدنية والقطاع الخاص والأهالي مؤكدا على أهمية متابعة النشرات الرسمية حول تطور الحالة المدارية وأخذ الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية.