مجد السالمية تشق طريقها بنجاح في لعبة الشطرنج

أكدت لاعبة الشطرنج بنادي السويق مجد بنت خليل السالمية أن رحلتها مع اللعبة بدأت في وقت مبكر من عمرها، حيث قالت في العام الدراسي 2015/ 2016 وفي الصف الرابع بحثت معلمة الرياضة المدرسية عن لاعبة تلعب الشطرنج والمشاركة بها في تصفيات اللعبة على مستوى الولاية في تلك الفئة العمرية الصغيرة، فتقدمت لذلك وكنت حينها لا أعرف الكثير عن المسابقة ولكن رغبتي للمشاركة جعلتني أتعلم اللعبة وقوانينها وذلك من خلال مشاهدة الفيديوهات عن اللعبة وشاركت في المسابقة في ذلك العام ومن حسن الصدف وفي أول مشاركة لي حققت المركز على الأول على مستوى الولاية ثم شاركت في تصفيات المحافظة وحققت المركز الثاني على مستوى المحافظة ومنها استمررت في ممارسة اللعبة.
وتابعت السالمية حديثها بالقول: بعد ذلك شاركت في العديد من المسابقات على مستوى وزارة التربية ووزارة الشؤون الرياضية كانت من أبرزها المشاركة في التصفيات السنوية للمسابقة على مستوى المديرية والمشاركة في مسابقة الإبداع الشبابي في نادي السويق وعلى مستوى المحافظة في نادي صحار لتتعدد المشاركات والمسابقة والتي حققت من خلالها العديد من المراكز المتقدمة في لعبة الشطرنج ومنها المركز الخامس على مستوى السلطنة في منافسات المدارس في العام الدراسي 2017/ 2018 والمركز الأول على مستوى الولاية في الإبداع الشبابي في العام 2016/ 2017 وكذلك حققت المركز الثاني على مستوى محافظة شمال الباطنة في مسابقة الإبداع الشبابي في العام 2016/ 2017.
وحول الصعوبات التي تواجهها قالت السالمية: أواجه مجموعة من الصعوبات في ممارسة اللعبة تأتي في أولها عدم وجود معرفة وشعبية للعبة لدى المجتمع المحيط بي وعدم وجود حلقات تدريبية ومسابقات مختلفة للعبة على مدار العام وإن وجدت حلقات العمل فإنها لا تتوافق مع الأيام الدراسية وتبعد عن الولاية بمسافة بعيدة، لذا قد قمت باستغلال جائحة كورونا في التدريب على اللعبة وتعليم أفراد أسرتي اللعبة كما أنني أطلعت على الكثير من البرامج وحلقات العمل التي تقدم دورات في الشطرنج إلكترونيا.
وختمت مجد السالمية حديثها بالقول: تعلمي لهذه اللعبة يعود لمعلمات التربية الرياضية في مدرستي الفردوس للتعليم الأساسي ومدرسة الوفاء للتعليم الأساسي المعلمة خديجة العجمية والمعلمة رحمة الشيادية لرعايتهما لي ولأسرتي التي شجعتني وساندتني ووفرت لي لوح الشطرنج الذي أستطيع به ممارسة هوياتي في كل مكان، وأيضا كان لنادي السويق واللجنة التي أشرفت عليّ في المسابقة الفضل الكبير كذلك في اكتشاف موهبتي وتطوير مهارتي في اللعبة بقيادة عدنان الجهوري المدرب الدولي للشطرنج الذي قام بتطوير مهارتي وقدم لي العديد من التدريبات والنصائح وكان وجود المسابقة من ضمن مسابقات الإبداع الشبابي ومشاركتي بها لثلاث سنوات متتالية.