آخر تطورات كورونا في العالم

في ما يلي آخر تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد الذي تسبب بأكثر من 243 ألف وفاة في العالم. – تخفيف إجراءات العزل في أوروبا : تدخل أولى إجراءات تخفيف العزل حيز التنفيذ الإثنين في عدد من الدول الأوروبية. يمكن للإيطاليين مثلا القيام بزيارات عائلية أو الاجتماع بعدد محدود من الناس. وفي اسبانيا يمكن للمحلات التجارية الصغيرة مثل المتاجر ومصففي الشعر استقبال زبائن لكن كل بدوره بناء على موعد. وفي ألمانيا ستعيد مدارس فتح أبوابها تدريجيا في بعض المقاطعات. – تخفيف التباعد في كوريا الجنوبية: اعلنت كوريا الجنوبية عن تخفيف في إجراءات التباعد الاجتماعي في الأسابيع المقبلة، بعد تراجع عدد الإصابات الجديدة بكوفيد-19. وأعلن رئيس الوزراء شونغ سي-كيون أنه اعتبارا من الأربعاء “سيسمح مجددا للتجمعات ولنشاطات عديدة شرط تنفيذ إجراءات تعقيم”. – أكثر من 243 ألف وفاة: أودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة 243 ألفا و637 شخصا على الأقل منذ ظهور الوباء للمرة الأولى في الصين في ديسمبر الماضي، وفق تعداد لوكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة عند الساعة 11,00 ت غ الأحد. وسجلت أكثر من ثلاثة ملايين و441 ألفا و540 إصابة في 195 دولة ومنطقة. وهذا العدد لا يعكس إلا جزءا من العدد الفعلي للمصابين، إذ تبقى الفحوص لكشف الإصابات في عدد من الدول محصورة بالحالات التي تتطلّب رعاية في المستشفيات. وتعافى مليون و55 ألفا و500 مصاب على الأقل. والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا جراء الوباء إذ سجلت حصيلة الوفيات على أراضيها 66 ألفا و385 من أصل مليون و133 ألفا و96 إصابة. وأُعلن شفاء 175 ألفا و382 شخصاً على الأقل. والدول الأكثر تضرراً من الوباء بعد الولايات المتحدة هي إيطاليا مع 28710 وفيات من أصل 209 آلاف و328 إصابة، تليها بريطانيا (28131 وفاة و182 ألفا و260 إصابة)، وإسبانيا مع 25264 وفاة (217 ألفا و466 إصابة) وفرنسا (24 ألفا و760 وفاة و168 ألفا و396 إصابة). – خطة تحسبا لاحتمال وفاة جونسون: أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لصحيفة “ذي صن اون صنداي” ان الأطباء الذين أشرفوا على علاجه خلال إصابته بفيروس كورونا المستجد كانوا يستعدون لاحتمال اعلان وفاته بعدما نُقل إلى العناية الفائقة متحدثا عن وضع خطة في هذا الصدد. – لقاحات ملايين الأطفال مهددة: حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) من أن نحو عشرة ملايين طفل دون الخامسة وحوالى 4,5 ملايين طفل دون الخامسة عشرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، باتوا معرضين لخطر عدم الحصول على لقاحات بسبب تكريس العاملين في مجال الصحة جهودهم لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد. – استئناف دوري كرة القدم الألماني: بدأت الصورة تتضح أكثر فأكثر في ما يتعلق باستئناف مباريات الدوري الالماني لكرة القدم ليصبح بالتالي اول بطولة اوروبية كبرى تعاود نشاطها بفضل وضع ألمانيا الذي يعتبر أفضل من الدول الاوروبية الأخرى في ما يتعلق بوباء كوفيد-19. واعلن وزير الداخلية والرياضة الالماني هورست سيهوفر في حديث لصحيفة “بيلد” أن “البرنامج الموضوع من قبل رابطة دوري كرة القدم جيد وأدعم استئناف الدوري في مايو”، وذلك قبل ثلاثة ايام من اجتماع للسلطات الالمانية للبت في مصير دوري بوندسليغا. – مدينة برازيلية تدعو غريتا تونبرغ إلى مساعدتها: دعا رئيس بلدية ماناوس في البرازيل الناشطة البيئية غريتا تونبرغ إلى استخدام “تأثيرها” للمساعدة في مكافحة وباء كوفيد-19 في المدينة التي تعد الأكثر تضررا في البلاد وتقع في قلب الأمازون. وتجاوز عدد الوفيات في ولاية الأمازون وماناوس عاصمتها، 500 شخص بينهم عدد كبير من السكان الأصليين. – حفل لميك جاغر وويل سميث: في الهند يشارك الممثل الامريكي ويل سميث واسطورة الروك ميك جاغر مع نجوم آخرين عالميين ومن بوليوود في حفل عبر الإنترنت الاحد لدعم حملة مكافحة كوفيد-19. (أ ف ب)