مفاجأة في عقد بول بوجبا مع مانشستر يونايتد

مدريد (أ ف ب): كشف تقرير صحفي إسباني، مفاجأة في عقد النجم الفرنسي بول بوجبا، مع ناديه مانشستر يونايتد، في ظل الأنباء التي تتحدث حول احتمالية رحيله عن قلعة أولد ترافورد في الصيف المقبل. ويستمر تعاقد بوجبا مع مانشستر يونايتد حتى صيف العام المقبل، غير أن هناك بندا في العقد يسمح للنادي الإنجليزي بتمديد التعاقد لمدة عام آخر، في ظل التزام الفريق بدفع راتب اللاعب أو حتى تحسينه، وفقا لصحيفة “ماركا” الإسبانية. وأشارت الصحيفة، التي تصدر من العاصمة الإسبانية مدريد، إلى أن هذا النوع من التمديد من جانب واحد غير مسموح به بموجب القانون الإسباني، لكنه معمول به في إنجلترا وهو شائع في العقود التي أبرمها ناديا مانشستر يونايتد وتشيلسي.
وأضافت: “هذا يعني أن يونايتد يمكنه تجديد عقد اللاعب إذا لم يبيعه هذا الصيف”. وأوضحت الصحيفة أن الكثيرين توقعوا أن تشعر إدارة يونايتد بالضغط لبيع لاعب خط الوسط الفرنسي مع تبقي عام واحد في عقده الحالي، بدلا من المخاطرة بفقدانه مجانا في صيف العام المقبل، لكن الخطر بات غير موجود نتيجة لهذا البند. وكشفت ماركا أن خطة بوجبا كانت تعتمد على العودة من إصابته الحالية واللعب في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، التي تأجلت لتقام في العام المقبل، قبل الانتقال بشكل مثالي لناد أوروبي، في ظل التكهنات المثارة بشأن رغبة ريال مدريد في ضم نجم منتخب فرنسا.
وشددت الصحيفة على أن إدارة يونايتد لا تتعرض لضغط شديد يجبرها على بيعه، مشيرة إلى أنه يتعين على أي ناد تقديم عرض مغر للسماح للاعب بمغادرة قلعة أولد ترافورد. وفي نهاية تقريرها، أفادت ماركا بأنه ربما يتم بيع بوجبا في العام الحالي بسعر يقل كثيرا عن مبلغ 180 مليون يورو، الذي طرحته الصحف البريطانية في العام الماضي لتخلي يونايتد عن النجم الفائز بكأس العالم مع منتخب فرنسا قبل عامين، مؤكدة أن الكرة الآن في ملعب النادي الإنجليزي لتقرير مصير بوجبا.