111 وفاة خلال 24 ساعة طهران: الإصابات بكورونا تتراجع في معظم المحافظات

طهران – عمان – محمد جواد الأروبلي:
أعلن مساعد وزير الصحة الإيراني “ايرج حريرجي” أن مستوى الإصابات والوفيات بسبب فيروس كورونا في إيران يشهد تراجعاً ملحوظاً فيما شهدت ست محافظات تصاعداً بطيئا. وأوضح حريرجي في اجتماع للجنة مكافحة كورونا في محافظة اصفهان (وسط إيران) أن هذه المحافظة أوقفت مستوى انتشار الفيروس وبقي على المستوى الأفقي منذ عشرين يوما. وتطرق مساعد وزير الصحة الإيراني إلى إجراءات الوزارة للحد من انتشار الفيروس ومن بينها التباعد الاجتماعي الذكي، وقال “إن هذا الإجراء يعني أن البقاء في المنزل مازال أمراً مطلوبا، وبالتالي لابدّ للمواطنين أن يتجنبوا السفر والتزاور والتسوق غير الضروري، والاقتصار على القضايا الحياتية المهمة”. وأشار حريرجي إلى استراتيجية وزارة الصحة الإيرانية في المرحلة الراهنة وهي تشخيص المصابين بكورونا دون أن تظهر عليهم الاعراض، أو تبدو عليهم أعراض خفيفة وهم يشكلون 80 % ممن يحملون الفيروس . وأكد كذلك أن العمل يجري لعزل الأفراد الذين كان لديهم تواصل مع حاملي الفيروس سواء في المنازل أو أماكن العمل، وضرورة حمايتهم من الإصابة . في سياق متصل أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية “كيانوش جهانبور” تسجيل 1617 إصابة جديدة بفيروس كورونا في إيران و111 حالة وفاة في غضون الـ 24 ساعة الماضية، مشيراً إلى تعافي نحو 46 ألف شخص من المصابين. في شأن آخر قال “حسن رضائي فر” رئيس لجنة دراسة الحوادث بمنظمة الطيران المدني الإيرانية، إن الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية المنكوبة موجود في إيران. وأضاف “رضائي فر” في تعليقه على تصريحات كندية بشأن توقف عملية تفريغ معلومات الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية المنكوبة، أن مشكلة تفشي فيروس كورونا المستجد تعم العالم كله في الوقت الحاضر، وقد طرحت كندا موضوع وقف عملية تفريغ معلومات الصندوق بسبب توقف الرحلات. وأشار إلى مراسلات تمت سابقاً مع رئيس لجنة دراسة الحوادث في كندا، وكذلك مع رؤساء اللجان في الدول الأخرى ذات الصلة بهذا الحادث، مضيفاً “لكن نظراً لتوقف الرحلات فقد توقفت عملية تفريغ المعلومات. وحول موضوع نقل الصندوق المذكور إلى دولة أخرى، قال المسؤول الإيراني إن هذا الصندوق لا يزال حتى الآن لدى منظمة الطيران المدني الإيرانية. وكانت كندا قد أبلغت الجانب الإيراني في وقت سابق بأنها أوقفت عمليات تفريغ وتحليل معلومات الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية، بسبب عدم إمكانية سفر وتنقل مندوبي الدول المعنية بعد تفشي فيروس كورونا. يذكر أن الطائرة الأوكرانية أسقطت بسبب خطأ بشري في 8 يناير الماضي بعد اقلاعها بقليل من العاصمة الإيرانية طهران ما أدى إلى مصرع جميع ركابها وطاقمها البالغ عددهم 176 شخصا .