الإصابات تتجاوز الألف في هونج كونج

هونج كونج – (د ب أ)- ذكر مسؤولون أمس أن الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا (كوفيد19-) في هونج كونج تجاوزت الألف حتى على الرغم من تراجع بشكل عام في الاصابات .    وأعلن مركز الحماية الصحية في هونج كونج 11 حالة إصابة جديدة وهو أقل عدد للإصابات الجديدة في المدينة منذ أسابيع.  ووصفت حالة واحدة فقط من الحالات الجديدة بأنها حالة عدوى محلية، بينما العشر حالات الأخرى كانت لأشخاص سافروا إلى الخارج خلال فترة حضانة المرض. وطبقت هونج كونج الأسبوع الماضي فحصا إلزاميا لكل السكان العائدين إلى المنطقة جوا من الخارج بعد زيادة في حالات العدوى الجديدة بين الطلاب العائدين من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.   ونصح شوانج شوك-كوان من مركز الحماية الصحية، السكان “بتوخي الحذر “، مشيرا إلى أن سبعة أيام من تراجع الإصابات ليس مؤشرا مهما بالوضع في الاعتبار فترة حضانة الفيروس التي تستمر 14 يوما. بالإشارة إلى أن الكثير من الأشخاص تجاهلوا اليوم السبت طلب الحكومة بالبقاء في المنازل خلال عطلة عيد الفصح التي تستمر ثلاثة أيام، قام شوانج بتذكير الشعب بـ”الالتزام بالتباعد الاجتماعي وتجنب الخروج قدر المستطاع”.    وشجعت الكنائس في هونج كونج الأفراد بالصلاة في مناطق سكنهم من خلال قداس الأحد الذي سوف يتم نقله في بث مباشر عبر الإنترنت باللغات الإنجليزية والكانتونية والتجالوجية والإلكانو والماندرين. ولزم الكثير من سكان هونج كونج منازلهم، لكن بعضهم قضوا اليوم على الشاطئ أو في حارات  المشي في مجموعات من أربعة أفراد أو أقل لتجنب الغرامات من الشرطة التي يتم فرضها حال خرقهم لقوانين التباعد الاجتماعي المطبقة للحد من انتشار  فيروس كورونا.