وفيات كوفيد-19 تقترب من 100 ألف والعالم يحتفل بالفصح في ظل العزل

لندن – روما- (أ ف ب): ظهر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في طريقه للشفاء من فيروس كورونا المستجد مع نقله إلى جناح آخر في المستشفى أمس بعد ثلاثة أيام أمضاها في وحدة العناية المركزة في وقت حضت الحكومة البريطانية مواطنيها على البقاء في منازلهم خلال عطلة عيد الفصح. وخرج جونسون البالغ من العمر 55 عاما من وحدة العناية المركزة بمستشفى سانت توماس في لندن مساء الخميس، وستتم مراقبته عن كثب خلال ما وصفها مكتبه بأنها “المرحلة الأولى من تعافيه”. وقال المتحدث باسم مكتبه في 10 دوانينج ستريت “إن معنوياته مرتفعة جدا”. وجاء تحسن حالة جونسون في وقت تواصل الحكومة فرض إجراءات عزل سعيا للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد القاتل. يأتي ذلك في حين بدأ مئات ملايين المسيحيين في العالم إحياء عيد الفصح، في حدث غير مسبوق إذ إنّه يحلّ فيما العالم غارق بإجراءات العزل بسبب تفشي وباء كوفيد-19 الذي يقترب من تخطي حصيلة المائة ألف وفاة. وكانت ساحة القديس بطرس خالية في الفاتيكان، فيما سيتابع المؤمنون قداس البابا فرنسيس، المنعزل بدوره، عبر الشاشات. وفي القدس، وللمرة الأولى منذ نحو مائة عام، لن تستقبل كنيسة القيامة التي أغلقت أبوابها بسبب الفيروس المسيحيين المحتفلين بالعيد. وفي البوسنة، خلا مزار مديوغوريه بعدما اعتاد أن يكتظ بالزوار في مثل هذا الأسبوع. ومن المتوقع ان تتخطى حصيلة الوفيات في العالم عتبة المائة ألف اليوم السبت، بعد ثلاثة أشهر على إعلان الوفاة الأولى في ووهان الصينية حيث ظهر الفيروس.