3 تطبيقات تفوز في مسابقة أفضل تطبيق لمراقبة مصابي كورونا

تساهم في نشر الوعي وتضم نوافذ للمستخدمين بعدة لغات

ـ “إصحاح” تقصي وبائي أسرع وتنبؤ مبكر بالإصابة ومتابعة للمحجورين
ـ “عمان تواجه كورونا” طلب المساعدة لشخص معزول يحتاج إلى لوازم طبية
ـ “خلونا نهجع” إرسال إشعار في حالة وجود أشخاص قريبين مصابين بـ كورونا

كتبت- مُزنة بنت خميس الفهدية

كشفت مسابقة أفضل تطبيق لمراقبة مصابي فيروس كورونا كوفيد 19 عن فوز أفضل ثلاث تطبيقات، التي أطلقتها منصة المدن الذكية وهي مبادرة تشاركية بين مجلس البحث العلمي ووزارة التقنية والاتصالات والمجلس الأعلى للتخطيط وبلدية مسقط وتعتبر كأحد برامج مجلس البحث العلمي.
وفاز تطبيق “إصحاح” بالمركز الأول، وجاء تطبيق “عمان تواجه كورونا” في المركز الثاني، وحصل تطبيق “خلونا نهجع” على المركز الثالث وتواصلت “عمان” هاتفيا مع الفرق الثلاث الفائزة للتعرف عن قرب على فكرة التطبيق وآلية العمل.

“إصحاح”

تطبيق إصحاح


قالت رحمة الحبسية حول تطبيق “إصحاح”: “يعمل تطبيق إصحاح على حل تحديان لمواجهة جائحة فيروس كورونا، أولا تقصي وبائي أسرع حيث تم استخدام نظام تعقب للمستخدم عن طريق الأقمار الصناعية، ولا يتم فيه مشاركة البيانات إلا بإذن وإقرار المستخدم، وذلك للوصول لقاعدة بيانات ضخمة تسهل التقصي الوبائي للعدوى، ثاني التحديات التي تواجه المحجورين بالحجر الاحترازي أو حجر المصابين، وذلك بهدف التنبؤ المبكر بالإصابة ومتابعة الحالة الصحية للمحجورين.
وأضافت: “يتضمن التطبيق بعض الخصائص مثل تتبع المصادر الموثوقة للمعلومات، والحصول على نتيجة الفحص من خلال البرنامج، والتواصل مع الجهات المعنية، والتأكد من عدم مخالفة الحجر الصحي عن طريق السوار الإلكتروني”.

“عمان تواجه كورونا”

تطبيق عمان تواجه كورونا

وقال معاذ البلوشي حول تطبيق “عمان تواجه كورونا”: “إن فكرة التطبيق جاءت نتيجة جائحة كورونا التي يشهدها العالم ومن ضمنه سلطنة عمان، وبالتالي المساهمة في نشر الوعي والثقافة حول هذه الجائحة، ويشمل التطبيق العديد من النوافذ المفيدة للمستخدمين من جميع الفئات، كما يدعم التطبيق أربعة لغات منتشرة بشكل واسع في سلطنة عمان وبالتالي سوف يغطي شريحة كبيرة من أفراد المجتمع المواطنين وحتى الوافدين”.
وأوضح البلوشي أن التطبيق يتضمن النشرات الرسمية الصادرة عن الجهات الرسمية المعنية بهذه الجائحة، كما يتضمن نافذة تعريفية عن كورونا وطرق الوقاية منه.
وأشار إلى أبرز مميزات التطبيق المتمثلة في البحث عن الخدمات الصحية المتوافرة على بعد ٢٠ كم عن موقع المستخدم الحالي للتطبيق، كما يتميز بالتقييم الذاتي لمرض فيروس كورونا وهي الأسئلة الأولية التي يسأل المريض بها، ويشمل تطبيق (عمان تواجه كورونا) نافذة للشائعات وتفنيدها وبالتالي التحذير من هذه الشائعات على نطاق أوسع لشريحة مختلفة اللغات من المجتمع، كما يتميز التطبيق أيضا بالمزودين الذين تتوافر لديهم خدمة التوصيل للمنزل، فيوفر التطبيق نافذة تسجيل للمزودين ونافذة أخرى للمستخدمين لعرض المزودين القريبين على بعد ٢٠ كم.
وأوضح البلوشي أن من المميزات الأساسية في تطبيق عمان تواجه كورونا ميزة طلب المساعدة وتقديم البلاغات التي تشمل تبليغ عن أعراض كورونا أو طلب مساعدة لشخص معزول يحتاج إلى لوازم طبية وأيضا التبليغ عن انتهاك الحجر المنزلي، وانتهاك التجمعات غير القانونية، وبالتالي توعية المستخدمين في المساهمة في الحد من ظاهرة التجمعات وغيرها المخالفة.

“خلونا نهجع”

تطبيق خلونا نهجع


وتحدث لؤي بن هديب بن سعيد الحبسي عن تطبيق “خلونا نهجع” قائلا: “هو تطبيق متكامل وجهد من شباب عمانيين، فكرته الأساسية تهدف إلى مساعدة الجهات المعنية في متابعة ومراقبة مرضى فيروس كورونا كوفيد 19 والملزمين بالحجر المنزلي والمؤسسي، كما يمكن لجميع سكان السلطنة الاستفادة من هذا التطبيق من خلال أخذ الحيطة والحذر ومعرفة المستجدات حول هذا المرض ويساعد في تجنب الاقتراب من المصابين أو حتى الملزمين بالحجر الصحي”. موضحا أن التطبيق قابل للعمل على جميع برامج التشغيل، وبالإمكان تحميل التطبيق بشكل مجاني سواءً عبرApple Store أو Google Play.
وأضاف الحبسي” يمكن مراقبة الأشخاص المصابين والناس في الحجر الصحي من حيث القدرة ع إرسال إشعار عند خروجهم لمكان غير مسموح لهم، بالإضافة إلى القدرة على إرسال إشعار لتصوير الشخص في أي وقت إجباري لثبات انه في الحجر الصحي وأن الهاتف المحمول بحوزته”.
وأوضح الحبسي أبرز مميزات التطبيق المتمثلة في أخذ الحيطة والحذر للأشخاص غير المصابين من اجل سلامتهم، وإرسال إشعار في حالة وجود أشخاص قريبين منه مصابين أو شخص من المفترض أن يكون في الحجر الصحي بحيث يجب لكل أفراد الوطن تثبيت التطبيق في هاتفهم المحمول، بالإضافة إلى إرسال إشعار بما توحى به الدولة من قوانين وإجراءات  للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيدا 19)، والقدرة ع التواصل مع الأشخاص المتطوعين أو الفرق التطوعية المعتمدة من قبل الوزارة مصنفة حسب المحافظات ومناطق سلطنة عمان لتلبية احتياجات الشعب، وسهل الاستخدام ومتوفر باللغتين وهناك تحديث مستمر للإحصائيات المحلية والإقليمية والعالمية وتمثيلها في الخريطة التفاعلية، ويتم ربط التطبيق بموقع وزارة الصحة ووجود المساعد الآلي الذي يمكن الاستعانة به عند وجود استفسارات معينة، بالإضافة إلى ربط التطبيق بعدة تطبيقات خدمية تسهل على الشخص الموجود في الحجر المنزلي أو حتى المؤسسي أو حتى الشخص السليم الملتزم بتعليمات البقاء في المنزل، والقدرة علي تقديم أي شكوى أو مخالفة في حالة عدم التزام المواطن بالقوانين وخروجه من المنزل لغير الضرورة، وتوفير المعلومات الأساسية عن فيروس كورونا كوفيد 19 وكيفية الوقاية منه حفاظا على سلامتك وسلامة من حولك، كما أن التطبيق يتميز بقدرته على تشخيص وكشف حالة الأشخاص من خلال شفرة إلكترونية بحيث لا يسمح لهم دخول الأماكن غير المرغوب فيها، وإكمال استبيان وتشخيص إلكتروني من اجل تحقيق من صحة وسلامة الشخص من فيروس كورونا ( كوفيد 19).