شيماء المغيرية.. فنانة تبدع برسم لوحات فنية باستخدام الرمل

قدمت أعمالا كثيرة ورسالة لمواجهة كورونا


حاورها – عامر بن عبدالله الأنصاري

لوحة مضيئة باللون الأبيض، ورمل، كل ما تحتاجه الفنانة شيماء المغيرية لتبدع في صنع لوحات اتفق الجميع على أنها لوحات جميلة، تعرف بأنها فنانة الرسم باستخدام الرمل شَّقت طريق الابداع، فلم تجدا منافسا لها في هذا المجال -على المستوى القريب- فتحدت نفسها عند كل مرحلة جديدة من التطور الذي وصلت إليه، ليكون طريق الابداع والتطور ما له حد عندها.
تناولنا قبل أيام في جريدة عمان، موضوعا حول مساهمة الفنانين في التوعية فيما يتعلق بجائحة كورونا المستجد، وما يعرف عالميا بـ كوفيد 19، ومن بين ما أشرنا له عمل مميز قامت به الفنانة شيماء المغيرية، وقد قدمت الفنانة شيماء مادة فيليمة للتوعية بأهيمة البقاء في المنزل وهي تنتقل من رسمة إلى أخرى باستخدام الرمل.
وللوقوف على هذا العمل الفني تواصلت “عمان” مع الفنانة شيماء، لتحدثنا عن فكرة العمل بشكل خاص، ومدى تقبل المجتمع وردود الأفعال تجاه هذا العمل، وعن فن الرسم بالرمل بشكل عام.

فكرة العمل

بداية قالت شيماء المغيرية: “جاءت الفكرة وفقاً للأزمة التي نمر بها و يمر بها العالم حالياً وهو انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث وجهت العديد من المؤسسات و الهيئات الطبية معلومات توعوية عن الفيروس و من ضمنها طرق الوقاية، والسيناريو المقدم في العمل هو شرح ملخص لطرق انتقال والوقاية و الحد من فيروس كورونا، بدأت العمل على الفيديو في الأسبوع الثالث من شهر مارس و استغرق مني 3 أيام لإنتاجه، و كان لدي فريق عمل يختص بالتصوير و المونتاج، وفي المنزل، و رواية السيناريو كانت بصوت الدكتورة ميساء المرشود من مستشفى قطيف المركزي”.

تفاعل الجمهور

وتابعت الفنانة شيماء: “أصف تفاعل الجمهور المتلقي بالمحبة؛ فقد أثبتوا محبتهم لي و للفن الذي أقدمه بترجمة تفاعلهم من خلال نشر العمل إلى أكبر شريحة حتى وصل إلى الجهات الإعلامية كمحطات التلفاز و الصحف، كما أثبتوا محبتهم لغيرهم من خلال إيصال رسالة التوعية لهم”.

رسالة للفنانين

ووجهت المغيرية رسالة للفنانين، وقالت: “في ظل هذه الظروف الصعبة يجب عليكم -الفنانين- استغلال وقتكم و مهاراتكم لإيصال رسالة هادفة بفنكم للعالم، رسالتكم قد تؤثر على أي فرد في المجتمع، رسالتكم قد تحفز وتشجع خط الدفاع الأول، رسالتكم قد تبعث الأمل في نفوس المرضى المصابين بالوباء، رسالتكم ستثبت للعالم أننا كلنا شركاء في مواجهة هذا التحدي … هذا أقل ما نستطيع أن نقدمه للوطن و لهم ونحن في المنزل”.
وتابعت مخاطبة قراء “عمان” بقولها: “أود أن أوصيكم في والديكم و أهلكم و أرجو منكم البقاء في المنزل لأجلكم ولأجل الجميع. كما أود أن أوجه شكري للدكتورة ميساء المرشود على حسن تعاونها بتقديم الأداء الصوتي و لفريق التصوير و المونتاج و الشكر موصول كذلك لكل من ساهم في نشرهذا العمل و تفاعل معه ولو بكلمة”.
واختتمت قائلة: “يعتبر الرسم باستخدام الرمل عالميا كونه ينفرد بذاته، ودخولي بهذا الفن فتح لي المجال لأسافر لعدة دول، وقد تأثرت بالعديد من الفنانين الغرب في بداية مشواري الفني، وتطور مستواي في هذا الفن يعد نجاح بالنسبة لي، لأنني عادة أنافس نفسي و أنافس مهاراتي و قدراتي لأتمكن من تطوير ذاتي”.