الموانئ العُمانية ترتبط مباشرة بـ 86 ميناءً تجاريًا في أكثر من 40 دولة

بهدف تعزيز التصدير والاستيراد والاستفادة من خطوط الشحن الدولية –
الموانئ العمانية ترتبط مع 86 ميناء تجاريا بواقع 200 رحلة أسبوعية مباشرة –
تسخير كافة الإمكانات لخدمة التجار وتوفير مختلف حلول الشحن البحري –

الموانئ العُمانية ترتبط مباشرة بـ 86 ميناءً تجاريًا في أكثر من 40 دولة مسقط في ٣١ مارس /العمانية/ كشفت “أسياد” المجموعة اللوجيستية المتكاملة في الشرق الأوسط، أن الموانئ العمانية ترتبط مع 86 ميناءً تجاريًا في 40 دولة بواقع 200 رحلة أسبوعية مباشرة. ويسهم هذا الارتباط في تعزيز التصدير والاستيراد المباشر من مختلف دول العالم للسلع والبضائع وخاصة الخضراوات والفواكه واللحوم، وتوفير أفضل الخيارات للتجّار والمستوردين للاستيراد من بلد المنشأ، والاستفادة من خطوط الشحن الدولية المباشرة إلى السلطنة من مختلف الموانئ الخليجية والإقليمية والعالمية. وذكر تقرير لوكالة الأنباء العمانية أن هذه الخطوات تأتي ضمن جهود المجموعة الهادفة إلى تسخير كافة إمكانات موانئ السلطنة لخدمة التجار والمستوردين والمصدّرين وتوفير مختلف حلول الشحن البحري لنقل مختلف السلع والبضائع من بلد المنشأ، إذ تهدف أسياد إلى تنفيذ استراتيجية الحكومة بجعل السلطنة مركزًا لوجيستيًا عالميًا، كما تعمل بشكل متسارع على استقطاب خطوط ملاحية مباشرة جديدة عبر الدخول في تحالفات مع شركات الملاحة العالمية لتوفير الربط المباشر لموانئ السلطنة. وترتبط موانئ السلطنة بموانئ وأسواق عالمية رئيسية عبر خطوط دولية مباشرة بواقع 14 رحلة أسبوعية إلى 9 موانئ في الولايات المتحدة الأمريكية، و3 رحلات إلى موانئ المملكة المتحدة البريطانية، و3 رحلات إلى الموانئ الهولندية، و 5 رحلات إلى الموانئ الألمانية وغيرها من الموانئ الأوروبية في كل من إيطاليا وإسبانيا وفرنسا وكندا وتركيا، وبلجيكا، ومالطة، ورومانيا، وأوكرانيا، بالإضافة إلى روسيا. كما تضمّن جدول رحلات الخطوط الدولية، خطوط مباشرة تصل إلى مختلف الأسواق الآسيوية كالسوق الصيني الذي ترتبط معها الموانئ العمانية حاليًا بمعدل 29 رحلة أسبوعية تصل إلى 8 موانئ تجارية وهي نينغبو وشنغهاي وينتيان وشيامن وتشينغدوا وشيكو ونانشا وهونج كونج، و21 رحلة إلى الموانئ الهندية، و3 رحلات إلى كوريا الجنوبية، و4 رحلات إلى ميناء سنغافورة، ورحلة إلى اليابان ورحلة إلى تايون و6 رحلات إلى مينائي كلانج وتانجونج في ماليزيا، وغيرها من الموانئ الآسيوية في باكستان وسريلانكا، وتايلند. وتنطلق من موانئ السلطنة رحلات عدة إلى موانئ منطقة القرن الإفريقي والبحر الأحمر كموانئ بورسعيد ودمياط في مصر وجيبوتي وكينيا ومدغشقر والسودان وطنجة المغربي وبيروت اللبناني ومينائي دار السلام وممباسا التنزانيين، واشتمل جدول الرحلات على 60 رحلة أسبوعية مباشرة إلى موانئ دول الخليج العربي. وحث بدر بن سعيد الناعبي مدير أول الأسواق العالمية وتطوير الأعمال في مجموعة أسياد، التجار والمستوردين على الاستفادة من الخطوط المباشرة والمزايا والتسهيلات المتوفرة في الموانئ العمانية والتي تشتمل على تخفيضات في رسوم الشحن ومناولة وتفريغ البضائع، موضحاً أن مجموعة أسياد دشنت وبالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عمان خطًا ساخنًا للرد على طلبات واستفسارات الراغبين في الاستيراد المباشر لإضفاء المزيد من المرونة والتسهيلات الهادفة إلى خدمة العملاء. وأضاف مدير أول الأسواق العالمية وتطوير الأعمال في مجموعة أسياد في تصريح لوكالة الانباء العمانية إن تجارب المستوردين المباشرة عبر موانئ السلطنة كللت بالنجاح في اختصار الوقت والجهد اللذين تأخذهما الشحنات المستوردة عبر الموانئ الأخرى، مضيفًا بأن هناك ارتياحًا واسعًا من العملاء، وإشادة بالجاهزية العالية في الموانئ وأنظمة التخليص الجمركية التي تساهم في تخليص 90 بالمائة من البضائع خلال أول ساعة من وصولها للميناء ، وتخليص 20 بالمائة من البضائع وهي على ظهر السفينة في وسط البحر. من جانب آخر أكّد عدد من رجال الأعمال والمستوردين بأن الاستيراد المباشر من خلال استخدام الموانئ العمانية أسهم في اختصار الوقت بنسبة 50 بالمائة حيث قال مسؤولون بشركتي ترانسويرلد للشحن وفيجا للشحن ، لقد أتاحت لنا خدمة الخطوط المباشرة من أسياد الفرصة لتقديم خدمة أسرع وأرخص لعملائنا المستوردين من الهند إلى السلطنة والمملكة العربية السعودية. وأضافوا إن الاستيراد غير المباشر يستغرق 7 أيام من ميناء مندرا و10 أيام من ميناء نافا شيفا إلى ميناء صحار، موضحين أن مدة الاستيراد المباشر حالياً لا تتجاوز 4 أيام من الموانئ الهندية إلى ميناء صحار، وبتكلفة أقل. وقال مسؤول بشركة فولتامب للطاقة إن 80 بالمائة من المواد الخام تُستورد من الهند وكان الاستيراد غير المباشر يستغرق حوالي 7 إلى 10 أيام لنقل المواد الخاصة بنا من الموانئ الهندية إلى ميناء صحار، في حين أن وقت العبور مع خدمة الخطوط المباشرة أقل بنسبة 50 بالمائة وكانت أسياد قد أعلنت مؤخراً بأنها مستعدة لتلبية كافة احتياجات التجار والمستوردين للتصدير والاستيراد المباشر مع مختلف الموانئ الإقليمية والعالمية لشحن السلع والبضائع والمواد الغذائية والخضراوات والفواكه واللحوم بأسعار تنافسية، وذلك بالتنسيق والتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عُمان، بالإضافة إلى إعلانها إطلاق حزمة من الحوافز والامتيازات للمستوردين من بينها تخفيض رسوم المناولة والشحن والتفريغ، وتمديد فترة التخزين المجاني في الموانئ العمانية للبضائع الموجهة للأسواق المحلية. يذكر أن “أسياد” تأسست في عام 2016م بهدف تعزيز العوائد الاقتصادية والمالية لاستثمارات الحكومة في الموانئ والمناطق الحرة وشركات النقل البحري والبري والخدمات اللوجيستية، كما أوكلت الحكومة إلى أسياد مسؤولية تنفيذ طموحات الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية للسلطنة 2040. /العمانية/ م..س