“الوشق” تصدر إلكترونيًا تماشيا مع قرار وقف الطباعة الورقية

أصدر المركز الوطني للبحث الميداني في مجال حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني العدد الجديد من نشرة الوشق والذي يحمل الرقم 52، والذي جاء إلكترونيًا بخلاف العادة وذلك توافقًا مع توجيهات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) بوقف الطباعة الورقية للصحف والمجلات والمنشورات بمختلف أنواعها ومنع تداولها. واشتمل العدد الجديد الذي صدر باللغتين العربية والإنجليزية على الكثير من الموضوعات المهمة إذ تضمن الموضوع الرئيسي دراسة علمية حول تدني الإنتاجية الرعوية في محمية جبل سمحان، مستعرضة عددًا من التوصيات لتنظيم عملية الرعي في المحمية والحفاظ على الغطاء النباتي، كما تناول العدد مشاركة المركز الوطني للبحث الميداني في مجال حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني في المعرض البيئي التوعوي (استدامة جميع أشكال الحياة على كوكب الأرض) وذلك ضمن فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للحياة البرية. وأما عمود (وجهة نظر) للدكتور داود بن سليمان البلوشي رئيس التحرير فقد جاء بعنوان (حظر الأكياس البلاستيكية) تناول خلاله القرار الذي أصدره معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية حول حظر استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستهلاك في السلطنة بدءًا من يناير 2021م وما يمثله هذا القرار في الحفاظ على المنظومة البيئية، كما حوى العدد 52 من النشرة عددًا من الدراسات العالمية في موضوعات مختلفة وعددًا من الأخبار في البيئة الخليجية، وأبرز العدد الجديد من نشرة الوشق التشريعات والخطابات التي أصدرها المغفور له بإذن الله السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور -طيب الله ثراه- حول البيئة إدراكًا منه بأهمية الحفاظ عليها وخطورة إهمالها، فيما حمل مقال المهندس خليفة بن بدوي الحجي عنوان (ملك الموائد) أسهب فيه عن جراد البحر الشوكي أو الشارخة الشوكية والذي يُعرف محليًا باسم الشارخة. وتناولت صفحة الأطفال في العدد الجديد موضوع محمية الأراضي الرطبة مبرزة إياها كأحد المواقع المهمة لتفريخ أنواع كثيرة من الأسماك والكائنات البحرية الأخرى إلى جانب كونها منطقة تعشيش للسلاحف ومنطقة تتغذى منها الحيتان والثدييات البحرية الأخرى.