ماليزيا تقبض على المئات لانتهاك قيود الحركة

كوالالمبور – (رويترز) – قال وزير الدفاع في ماليزيا أمس إن السلطات ألقت القبض هذا الأسبوع على مئات الأشخاص لانتهاكهم القيود التي تهدف للحد من انتشار فيروس كورونا وذلك في الوقت الذي سجلت الوفيات المرتبطة بالفيروس ارتفاعا كبيرا. وارتفع إجمالي عدد الوفيات من 27 إلى 34 خلال أربع وعشرين ساعة مسجلا أكبر ارتفاع يومي حتى الآن فيما بلغ عدد الإصابات المسجلة 2470 حالة ليصبح الأعلى في جنوب شرق آسيا. وأغلقت ماليزيا المدارس والأعمال التجارية غير الأساسية وفرضت قيودا على السفر والحركة حتى 14 ابريل لمحاولة احتواء انتشار الفيروس. وقال وزير الدفاع إسماعيل صبري يعقوب للصحفيين إن الشرطة ألقت القبض على 649 شخصا أمس الأول فيما أقر 73 شخصا باتهامات منها الالتقاء في مجموعات وعرقلة السلطات واختراق حواجز أمنية. ويضاف هذا الرقم إلى 614 شخصا جرى احتجازهم منذ فرض القيود على حرية الحركة في 18 مارس. وقال إسماعيل “بعض الناس برروا خروجهم بشراء الطعام، لكن جرى ضبطهم خارج المنزل نحو أربع مرات في اليوم الواحد لدرجة أن الشرطة تعرفت على وجوههم… من الواضح أنهم كانوا غير صادقين”. الذين استهانوا بأمر تقييد الحركة قد يواجهون الغرامة أو السجن لمدة ستة أشهر. وتسبب الإغلاق في اضطراب واسع في قطاع الأعمال. وهذا الأسبوع حذرت أكبر شركتان لتصنيع القفازات والواقيات الذكرية بالعالم وكلتاهما في ماليزيا من نقص عالمي مع ارتفاع الطلب على منتجاتهما بسبب تفشي فيروس كورونا.