العراق:هجوم صاروخي على “الخضراء”والتحالف الدولي يغادر قاعدة ثانية

بغداد-(أ ف ب)-(د ب أ):أستهدف صاروخان جديدان أمس المصالح الغربية في العراق، تزامناً مع سحب العديد من الدول قواتها من العراق خوفاً من تفشي وباء كوفيد-19 ومواجهته على أراضيها. مع نهاية العام 2017، أعلنت بغداد “النصر” على تنظيم “داعش” الذي سيطر لنحو ثلاث سنوات على ما يقارب ثلث مساحة العراق. ومنذ ذلك الحين، يؤكد التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، والذي كان له دور حاسم بالدعم الجوي والتدريب والقوات الخاصة، أنه سيسحب قواته. وحالياً، فإن 2500 مدرب، أي ما يقارب ثلث قوات التحالف، غادروا أو ما زالوا يغادرون البلاد، مع تعليق عمليات التدريب مع القوات العراقية. وسقط صاروخا كاتيوشا فجر أمس على المنطقة الخضراء شديدة التحصين بوسط بغداد، حيث مقرّ السفارة الأمريكية، بحسب ما أعلنت خلية الإعلام الأمني الرسمي في بيان. ولم يسفر هذا الهجوم، وهو السادس والعشرون منذ أواخر أكتوبر من العام الماضي عن سقوط أي ضحايا أو أضرار.ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن أي من الهجمات. قام التحالف الدولي بتسليم قاعدة القيارة الجوية في محافظة نينوى الى قوات الأمن العراقية حسبما أفاد تلفزيون العراقية الرسمي أمس . وأكد قائد عمليات نينوى اللواء نومان الزوبعي اليوم انسحاب القوات الأمريكية من قاعدة القيارة الجوية جنوب الموصل 400 كم شمال بغداد. مشيرا إلى أنه تم تسليمها للقوات العراقية وسط احتفال. كان مصدر أمني في نينوى صرح مؤخرا بأن” عملية إجلاء للقوات بدأت منذ قرابة أسبوع ، وأن آليات كانت تنسحب بشكل يومي باتجاه اربيل وأن التحالف قام مؤخرا بانزال المنطاد الخاص بهم والمخصص للمراقبة “.وأضاف المصدر أن” التحالف أنهى عقود عراقيين كان تعاقد معهم للعمل سابقا وقام بتسريحهم”.
جريدة عمان

مجانى
عرض