التسوق عبر الانترنت يلقى رواجا.. لكن المستهلكين يشكون تأخر الطلبات

كتبت – شمسة الريامية
مسقط في 26 مارس/ في ظل ازدحام العديد من مراكز التسوق بالمستهلكين لشراء المتطلبات الاساسية وخاصة المواد الغذائية مثل الماء، والأرز، والطحين، والحليب، والبيض، وتجنبا للاختلاط بالآخرين للحد من انتشار فيروس كورونا ” كوفيد 19″، لجأ الكثير منهم – أي المستهلكين إلى التسوق عبر الانترنت، والشراء من تطبيقات مختلفة مثل ” اللولو شوبينج “، و ” ماركيت أكس” ، و ” نكست”، واصفين تجربة التسوق هذه بالسلسة والمريحة، كما أنها توفر الوقت، والجهد، والمال، ولكن واجهوا مشكلة وحيدة تتعلق بالمدة المستغرقة لتوصيل طلبياتهم، فبعد أن كان يستغرق ذلك أقل من ساعتين ( قبل انتشار الفيروس) ، أصبحت تصل المدة إلى أكثر من ثلاثة أيام وذلك نتيجة كثرة الطلبات من هذه التطبيقات .
” عمان” تواصلت مع بعض المستهلكين واستمتعت إلى آرائهم حول التسوق الإلكتروني، مواقع وتطبيقات عديدة استخدمت ميا بنت موسى الزدجالية عدة تطبيقات للتسوق، وشراء الاحتياجات الضرورية لأسرتها مثل الماء والزيت والأرز والطحين وغيرها ولكن محاولاتها لم تنجح، إذ إن كل التطبيقات “كاللولو شوبينج” يرسل لها رسالة يخبرها أن التوصيل سيكون بعد ثلاثة أو خمسة أيام، فالجميع يحاول شراء احتياجاته عن طريق هذه التطبيقات خوفا من انتقال عدوى فيروس كورونا، ولان ميا تحتاج لتلك السلع، فقد قررت الذهاب إلى اقرب مركز تسوق لديها في الحي لتبضع وعادت سريعا.
وشاطرتها الرأي، مريم بنت حمود العبرية – وهي من محبي التسوق الالكتروني، إذ إنها تستخدم هذه التطبيقات والمواقع للتسوق، التي توفر العديد من السلع في الظروف العادية وليس في الاوضاع الحالية فقط – فقد لجأت العبرية إلى موقع “ماركيت اكس” لشراء المواد الاستهلاكية مثل الفواكة والخضار والبيض والحليب ، ولكنها أيضا تفاجأت بأن التوصيل سيكون بعد ثلالة أو أربعة أيام بعد أن كان يستغرق ساعتين في الظروف العادية. وقالت العبرية إن وعي الناس في السلطنة بأهمية البقاء في المنزل، وعدم الخروج إلا للضرورة، دفع الناس إلى البحث عن التطبيقات التي توفر التسوق الكترونيا دون عناء الذهاب إلى مراكز التسوق المختلفة، مما شكل ضغطا على هذه المواقع والتطبيقات، ولذلك ظهرت مشكلة التأخر في تسليم الطلبيات للمستهلكين، فبعد أن كانت تصل في أقل من ساعتين، اصبحت الآن أي في الظروف الحالية تستغرق أيام.
وأضافت العبرية أن الحركة في الموقع سلس جدا، وهناك سلع مختلفة، كما أن الدفع يكون بعد استلام الطلبية، والتي تكون باستخدام البطاقة الائتمانية ” الفيزا”، لماذا التأخير في التوصيل؟ وعلقت شيماء بنت علي القرنية أيضا على مسألة التأخير في تسليم الطلبيات، إذ تسوقت من ” اللولو شوبينج ” التي تستغرق أياما في تسليم الطلبية، وقالت: أنا من محبي التسوق الالكتروني لأنه يوفر الوقت والجهد والمال، إذ يوجد في مواقع التسوق عروض كثيرة لمختلف الماركات المعروفة وبأسعار تنافسية أيضا، ولذلك أغلب الاكسسوارات، والأحذية، والملابس، أقوم بشرائها من مواقع متعددة مثل ” نكست” على سبيل المثال، فضلا عن تطبيقات أخرى كالانستجرام. ولذلك في ظل انتشار فيروس كورونا لم أجد أي مشكلة في اللجوء إلى أحد التطبيقات لشراء الماء، والفواكه، والخبز، والأرز وغيرها، ولكن نتيجة زيادة الطلبات من هذه التطبيقات، ظهرت مشكلة التأخير في توصيل هذه الطلبات التي تستغرق أياما بعد أن كانت تصل إلى المنزل في أقل من ساعتين. مؤسسو التطبيقات التقت ” عمان” بأيوب بن صالح الشعيلي، مؤسس تطيق ” مندوب ستور” الذي قال: إن التطبيق يحتوي على 100 منتج منها العسل، والتمور بأنواعها المختلفة، والالعاب والكتب وغيرها من المنتجات، ولقد لاقى التطبيق اقبالا كبيرا من المستهلكين خلال الاسبوعين الماضيين، إذ تضاعف عدد المتسوقين من التطبيق إلى الضعف مقارنة بالفترة التي سبقت انتشار فيروس كورونا.
ويعمل الشعيلي أيضا في “موقع مندوب”، وهو موقع يتيح للمستهلك تسجيل المنتج الذي يحتاجه مثل الأرز والطحين أو أي منتج آخر بمواصفات معينة، ويتكفل أصحاب الموقع بتوصيلها لك إلى باب المنزل خلال ساعة واحدة في حدود مسقط، ومن يوم إلى ثلاثة أيام إذا كنت خارج محافظة مسقط. وحول التأخير في توصيل طلبات المستهلكين في هذه الظروف، قال الشعيلي : “إن الطلبات فعلا تتأخر بسبب ازيادة حجم الطلبات، ولذلك التأخير يترواح بين ساعتين إلى ثلاث ساعات فقط، إذ كانت الطلبية في حدود محافظة مسقط.