محسن المسروري لـ (عمان الرياضي): استجابة الاتحاد كانت فورية وتعليق النشاط الخيار الأفضل

كتب – ياسر المنا
أكد محسن المسروري النائب الأول لرئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم على أن استجابتهم لقرار اللجنة العليا المكلفة بمتابعة تداعيات فيروس كورونا كانت سريعة وتم تعليق النشاط فورا وذلك إيمانا منهم في مجلس الإدارة أن الرياضة تهدف في الأساس لتنمية المجتمع وبناء الشباب السليم المعافى والقادر على بناء الوطن ولم يكن بالإمكان تعريضهم -أي الشباب- لمثل هذه المخاطر والتفكير في إقامة الجولات الأخيرة من دوري عمانتل ودوري الأولى من دون جماهير كما فعلت بعض الاتحادات قبل أن تتراجع وتعلق النشاط بالكامل.
وكشف المسروري عن أن مجلس الإدارة يدرك واجبه جيدا في دعم جهود السلطنة التي تسعى لمحاربة انتشار الفيروس وحماية المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة وهذا الأمر تشترك فيه كل الهيئات الرياضية بداية من وزارة الشؤون الرياضية واللجنة الأولمبية وجميع الاتحادات الرياضية وهو ما تبلور بوضوح في اجتماع وزارة الشؤون الرياضية بالمسؤولين في الاتحادات الرياضية وكان الاتفاق بالإجماع على الاستجابة الفورية لقرار اللجنة العليا المكلفة بمتابعة تداعيات فيروس كورونا.
وقال النائب الأول لرئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم: إن الوضع ربما يكون مختلفا في مسابقات الكرة مقارنة ببقية المسابقات من حيث طول الموسم والجهد الذي تبذله الأندية وما تصرفه من أموال في التعاقدات مع الأجهزة الفنية واللاعبين الوطنيين والأجانب علاوة على اقتراب البطولات الرئيسية من جولاتها الأخيرة وهو ما خلق لنا الكثير من التعقيدات الفنية والإدارية والمالية وبات الوضع في حاجة لتشريعات قانونية جديدة وتعديلات جوهرية في لوائح تنظيم المسابقات وقيد وتسجيل اللاعبين ولأن الوضع عام والأزمة لم تستثن اتحادا أو دوري على نطاق العالم جاءت فكرة عدم الدخول في أي تفاصيل أو بحث حلول لمعالجة الأزمة وتقرر مخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا وطلبنا منه استشارات قانونية تساعد في معالجة أوضاع اللاعبين خاصة الذين تنتهي عقدهم في أبريل القادم أي بنهاية الموسم ولذلك يمكن القول هنا: أننا جمدنا كل عقود اللاعبين المنتهية عقودهم بنهاية الموسم وأي عقد ينتهي في أبريل فهو بالنسبة لنا مستمر حتى سبتمبر لحين رد الفيفا وتوضيح التشريعات الملزمة والتي تعالج جميع قضايا تعليق النشاط الرياضي.
وأكد المسروري أن فكرة تكملة الموسم الرياضي ٢٠١٩ -٢٠٢٠ في سبتمبر يحقق العدالة لجميع الأندية ومن دون هضم حق أي ناد أو التأثير على مكتسباته. وأشار إلى أن مجلس إدارة اتحاد كرة القدم يعمل جاهدا لدعم الأندية ويدرك ما تواجهه من تحديات صعبة والتزامات وسيقدم كل دعم وعون في مقدوره أن يقدمه. وفي ختام تصريحاته أوضح بأن أي حديث عن موعد نهائي لتكملة بقية الموسم سابق لأوانه.