إعفاء من “بصمة” الحضور والانصراف في عدد من الوزارات وتجنب تنقل الموظفين بين المكاتب إلا للضرورة

كتب – خالد العدوي وحمد الهاشمي
مسقط في 15 مارس/ قررت عدد من وحدات الجهاز الإداري للدولة مجموعة من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار عدوى فيروس كورونا “كوفيد 19″، ومن بينها إيقاف العمل بنظام “البصمة” للحضور والانصراف للموظفين، والتقليل من التنقل بين المكاتب إلا للضرورة القصوى، وتجنب المصافحة أو التجمعات بين الموظفين إلا في أشد الحاجة إليها، ومتى ما دعت الحاجة إليها.
ففي وزارة القوى العاملة أعلنت اليوم عن تفعيل المراسلات الإلكترونية بالتنسيق مع الجهات المختصة بالوزارة والتقليل من استخدام البريد الورقي، في إطار الحرص على سلامة جميع العاملين بالوزارة ومتابعة تطورات انتشار فيروس كورونا “كوفيد 19″، وأعلنت الوزارة في سياق السياق عن التوقف عن استخدام جهاز تسجيل الحضور والإنصراف لمدة شهر، مع أهمية التزام جميع شاغلي الوظائف الإشرافية بمتابعة حضور وإنصراف الموظفين الخاضعين تحت إشرافهم، وشددت على ضرورة الإلتزام بالعادات الصحية باستخدام المعقمات وغسل اليدين بالماء والصابون واستخدام المناديل الورقية عند السعال أو العطس، مشيرة إلى أنه تم توفير معقمات عند المصاعد و الأبواب، وحثت كافة الموظفين بتجنب كل ما من شأنه ملامسة الأشخاص ومنها المصافحة.
وأكدت على ضرورة عدم تنقل الموظفين بين المكاتب إلا لضرورة العمل وإلغاء التجمعات بينهم، وعدم استخدام الأكواب والفناجين بين أكثر من شخص، ويفضل استخدام الأكواب والفناجين الورقية ذات الاستخدام الواحد، ودعت الموظف الذي يعاني من اشتباه بأعراض مرضية عليه التوجه إلى أقرب مستشفى أو مركز صحي، ووجهت كافة المراجعين بضرورة استخدام المعقمات قبل الدخول إلى مباني الوزارة ومقابلة الموظفين، ويكون ذلك تحت إشراف أفراد الأمن، كما دعت المراجعين بضرورة تقديم الطلبات والمراسلات إلكترونيا ممن لديهم الالمام بذلك عن طريق موقع الوزارة وحساباتها عبر موقع التواصل الاجتماعي، وتأجيل جميع الأنشطة والفعاليات وأي تجمعات حتى إشعار آخر، ومتابعة التوجيهات من المصادر الرسمية التي تعنى بمتابعة التطورات الناتجة عن انتشار الفيروس.
من جانبها قررت وزارة العدل إيقاف العمل بنظام البصمة في الحضور والانصراف لموظفيها من نهاية عمل اليوم الأحد ولغاية إشعار آخر، وذلك وحرصا منها على سلامة الموظفين، وأبلغت وزارة التربية والتعليم بضرورة التوقف عن العمل بنظام الحضور والانصراف؛ القائم على أجهزة قارئ البصمة، والاستعانة عنه بالسجل الورقي لإثبات الحضور والانصراف بالتقسيمات الإدارية؛ على مستوی الدوائر على أن يتم متابعة آلية الحضور والاتصراف من قبل المسؤول المباشر بكافة القسيمات الإدارية، ومعالجة حالات الغياب عبر نظام البوابة التعليمية؛ مع تحمل المسؤول المباشر الإشراف التام على.
كما قررت وزارة الشؤون الرياضية إيقاف العمل بنظام البصمة للحضور والانصراف لكافة الموظفين اعتبارا من يوم أمس الأحد وحتى إشعار آخر، في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية التي أقرتها السلطنة للحد من انتشار فيروس كورونا “كوفيد 19” وحرصا على سلامة كافة الموظفين وذويهم. ويأتي هذا القرار في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اقرتها اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا.