الدرّاج يعرب السيفي يختتم رحلة جبال الحجر بالدراجة الهوائية

 أحمد الكندي
نزوى في 8 مارس/ أنهى الدرّاج المغامر يعرب بن عبدالله السيفي رحلة جبال الحجر بالدراجات الهوائية، والتي قطع خلالها 625 كيلومتراً في اثني عشر ولاية من خمس محافظات بالسلطنة والتي استمرت على مدى ستة أيام بمعدل أكثر من مائة كيلومتراً في اليوم الأول حيث جاءت رحلته امتداداً لسلسلة الرحلات والمغامرات التي يقوم بها بين الحين والآخر وحملت رحلة جبال الحجر في طياتها عدداً من المحطات بالطرق الجبلية والمستوية في الولايات التي مر بها.
وانطلق السيفي من سوق نزوى في الأول من مارس الجاري حيث كانت محطته الأولى ولاية إزكي بمحافظة الداخلية لينتقل بعدها إلى محافظة شمال الشرقية مروراً بسمد الشأن وولاية المضيبي ليعود من جديد إلى الداخلية عبر ولاية سمائل ثم ولاية بدبد فيما كانت محافظة مسقط محطته الثالثة حيث قطع قرابة 100 كيلومتر من بداية ولاية السيب وحتى الوصول إلى ولاية بركاء بمحافظة جنوب الباطنة والتي تنقّل خلالها بين سلسلة ولايات هي بركاء والمصنعة والرستاق عبر مجموعة من الطرق الجبلية وفي أحضان الطبيعة من ولاية الرستاق انتقل إلى ولاية عبري بمحافظة الظاهرة ليمر بالعديد من القرى والأودية التي شكّلت تحدياً كبيراً له ثم العودة لمحافظة الداخلية من بوابة ولاية بُهلا ثم المرور بولاية الحمراء والعودة إلى سوق نزوى نقطة البداية؛ وقال السيفي أن الغرض من الرحلة هو التشجيع على ممارسة النشاط البدني والتعريف بالسياحة الداخلية والشغف في اكتشاف سلسلة جبال الحجر وما يضمّه من قرى جميلة وطبيعة سياحية بالإضافة لاكتشاف الطرق الجديدة التي تم تشيدها في عصر النهضة المباركة والتي تربط مختلف ولايات ومحافظات السلطنة.