نجاح الملتقى الطلابي التاسع في دعم مسيرة الابتكار وريادة الأعمال

ركز على تسويق الابتكارات والروبوتات والاقتصاد المعرفي –

اختتم الملتقى الطلابي التاسع لطلاب الكليات التقنية وذلك بمشاركة 105 طلاب من 7 كليات تقنية ، تمثلت في الكلية التقنية العليا والكلية التقنية بالمصنعة والكلية التقنية بنزوى والكلية التقنية بعبري والكلية التقنية بصلالة والكلية التقنية بإبراء والكلية التقنية عبري ، وقد اختتم الملتقى بتتويج الكليات الحاصلة على المراكز الأولى في المسابقات التي أقيمت على هامش الملتقى والتي ساهمت في إيجاد روح التنافس القوي بين طلاب الكليات ، ليفرز الملتقى أفكارا قوية ورائعة من خلال ابتكار منتجات وخدمات جديدة بنماذج عمل مختلفة سيكون لها أثرها قريبا في سوق العمل ، حيث ستترجم هذا الأفكار إلى واقع ملموس من خلال تسجيلها وتحويلها إلى نماذج أولية يمكن أن نراها منتجات عُمانية مبتكرة .

وقد ركز الملتقى على ثلاثة محاور وهي تسويق الابتكارات والروبوتات والاقتصاد المعرفي ، وذلك لتجسيد شعار رؤية الكليات التقنية ( حيث تبتكر التكنولوجيا )، وتناول المحور الأول كيفية تسويق الابتكارات من خلال ابتكار أساليب وطرق حديثة لتسويق الابتكارات ومشاريع التخرج في الكليات التقنية ، بينما تناول المحور الثاني سباق الروبوتات وهي عبارة عن مسابقة تتكون من ثلاث جولات واثنين من التحديات في كل جولة ، وأما المحور الثالث فركز على ابتكار منتج أو خدمة من خلال توظيف البيانات الحكومية المفتوحة . رعى ختام الملتقى الدكتور عبدالحكيم بن هلال الإسماعيلي مدير عام المديرية العامة للتعليم التقني.

ماركاثون عُمانتل

شاركات الكليات التقنية سباق الافكار في مجال التسويق والذي جاء بدعم من عُمانتل الشريك في إقامة المسابقة بين مختلف طلاب الكليات ، حيث تنافس الطلاب فيما بينهم على ابتكار أساليب وطرق حديثة لتسويق الابتكارت ومشاريع التخرج في الكليات التقنية باستخدام التسويق الرقمي خلال 24 ساعة ، بذل فيها الطلاب جهداً مضاعفاً من أجل إقناع شريحة من الزبائن بالمنتج المبتكر، جاءت النتائج بحصول كل من الطالب لؤي بن عبدالله بن حمود الصبحي والطالب عبدالرحمن بن حمدان بن سعيد المحاربي والطالبة أثير بنت ناصر بن حمد البوسعيدية من الكلية التقنية بنزوى على المركز الأول وفي المركز الثاني جاءت الكلية التقنية بالمصنعة والتي مثلها الطالب فراس بن صالح بن سليمان العوفي والطالبة دعاء بنت سالم بن سليمان العوفية والطالبة ضحى بنت على بن عبدالله المجينية ، وحققت الكلية التقنية بعبري المركز الثالث ومثلها كل من الطالبة حنين بنت حمد بن سالم الكلبانية والطالبة صفية بنت حميد بن سعيد الغافرية والطالبة نور بنت بدر بن سالم الغريبية .

تحدي بنك عُمان العربي للروبوتات

أقيم التحدي بين الكليات التقنية في مجال الروبوتات بدعم من البنك العربي العُماني ، حيث الكليات والمشاركون على برمجة الروبوت من أجل القيم بعدة مهام في عدة جولات وكان أبرزها هي البحث عن شعلات النار داخل الحلبة وتحدي البولينج وتتبع الخط والتعرف على الكرة الحمراء، وقد شهدت المسابقة مستوى عاليا توجت فيه الكلية التقنية بالمصنعة بالمركز الأول والتي مثلها الطالب حسين بن علي بن حمود الغافري والطالب ماجد بن محمد بن علي المجيني والطالب سيف بن سلطان المقبالي ، وحلت الكلية التقنية بإبراء في المركز الثاني والتي مثلها الطالب المنذر بن سعيد بن حمد الرواحي والطالبة ميثاء بنت عبيد المالكية والطالبة طفول بنت سعود بن جبر الدروشية ، وفي المركز الثالث من تحدي الروبوتات جاءت الكلية التقنية بعبري والتي مثلها الطالب صلاح الدين بن محمد الشعيلي والطالب أسامة بن عبدالله بن زايد الشعيلي والطالب الباسل بن سرحان بن زايد اليزيدي .

داتاثون البنك الوطني العُماني

تلعب البيانات المفتوحة دوراً كبيراً في الابتكار وريادة الأعمال من خلال توظيفها في ابتكار خدمة أو منتج وقد جاءت هذا المسابقة بدعم من البنك الوطني العُماني الذي أكد على أهمية دعم الأفكار وتحويلها إلى منتجات ذات قيمة سوقية من خلال تحويلها واحتضانها بعد ذلك ، وقد جاءت نتائج المسابقة من خلال تتويج الكلية التقنية بعبري بالمركز الأول والتي مثلها الطالب سالم بن علي بن سالم البادي والطالب هيثم بن علي بن بطي اليعقوبي والطالب أكرم بن سالم بن حمد الشكيلي وحلت الكلية التقنية بصلالة في المركز الثاني والتي مثلها كل من الطالبة ملاك بنت محمد بن عامر المهرية والطالبة وجدان بنت أحمد بن سالم الحضرية والطالبة فاطمة بن عبدالرشيدي بن موسى البلوشية ، وأمام المركز الثالث فكان من نصيب الكلية التقنية بالمصنعة والتي مثلها كل من الطالب يعقوب بن يوسف العوفي والطالب مرشد بن قاسم المعولي والطالب أسعد بن سعيد الدايري .

إسدال الستار

أسدل الستار على فعاليات الملتقى بتكريم الفرق المشاركة في المسابقات والتي جاءت لتواكب متطلبات الثورة الصناعية الرابعة ورؤية الكليات التقنية للابتكار التكنولوجيا وهذا ما حددته الخطة الاستراتيجية الحالية للكليات التقنية ليأتي الملتقى في دورته التاسعة بحلة مختلفة وبثوب جديد ساهم في مد جسور التواصل بين طلاب الكليات التقنية وفي دعم مسيرة الابتكار وريادة الأعمال التي بدورها سوف تسهم في إيجاد بيئة محفزة للابتكار، وقد انطلق الملتقى باستقبال المشاركين في منتجع وفندق ملينيوم المصنعة بتسجيل وصول المشاركين، ثم فعالية كسر الجليد الذي ساهم في دمج الطلاب وكسر الحواجز منذ اليوم الأول ، ليفتتح الملتقى في اليوم الثاني تحت رعاية الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني ويشمل على عرض لبرنامج تكوين من الصندوق العُماني للتكنولوجيا قدمته مها البلوشي، كما قدمت الكلية التقنية بالمصنعة تجربة مبتكر لأحد طلابها وهو سامي الخروصي مؤسس الشركة المتحدة للمطاط والذي نقل تجربته للحضور، وتخلل يوم الافتتاح معرض للشركات الطلابية المحتضنة في الكلية التقنية بالمصنعة وافتتاح مكتب نقل التكنولوجيا وحلقات عمل في مختلف المسابقات . وفي اليوم الثاني وبعد مرور 24 ساعة على بدء التحدي بدأت الفرق بتقديم ما تم إنجازه أمام خلال الساعات المتواصلة أمام لجنة التحكيم التي كانت محايدة لاختيار الفائزين في المسابقات المختلفة، وليكون اليوم الثاني حافلا بعد ساعات متواصلة من العمل من خلال زيارة البيت الغربي بالرستاق والسوق المسائي وعرض مسرحي لمسرحية ( السطح ) لطلاب الكلية التقنية بالمصنعة وفن البرعة لطلاب الكلية التقنية بصلالة وفقرة إنشادية وبرامج متنوعة ساهمت في إضافة رونق مختلف للملتقى بالإضافة إلى منافسات رياضية تمثلت في كرة الطاولة والشطرنج ومسابقة أفضل تغريدة وصورة وتعليق في مواقع التواصل الاجتماعي من خلال التفاعل مع وسم الملتقى الذي جاء بعنوان ( حيث تبتكر التكنولوجيا ).