جلالة السلطان يتفضل فيترأس اجتماع مجلس الوزراء

مسقط في 3 مارس / العمانية/ تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم / حفظه الله ورعاه / فترأس صباح اليوم اجتماع
مجلس الوزراء الموقر بمبنى المجلس في مسقط .. والذي استهل بأداء
أصحاب السمو والمعالي أعضاء مجلس الوزراء الموقرين قسم اليمين أمام
جلالته /أبقاه الله/ .

وفي بداية الاجتماع توجه جلالة السلطان المعظم إلى الخالق سبحانه
وتعالى بالحمد والشكر لما أنعم به على عُمان من خير عميم وأمن
واستقرار .. مشيدًا – أعزه الله – بالجهود الحكومية المبذولة على مدى
سنوات النهضة المباركة التي عكست التكاتف بين الحكومة والمواطنين،
معربا عن الشكر لكافة المؤسسات الوطنية لدورها في المسيرة المباركة.

مؤكدا – أبقاه الله – على أهمية الاستدامة المالية للدولة وبما يخدم كافة
القطاعات الحكومية والخاصة ، مع ضرورة المضي قدما في هيكلة الجهاز
الإداري للدولة وتطويره ليتماشى مع متطلبات المرحلة القادمة وما تقتضيه
من الحاجة إلى مراجعة الأنظمة والقوانين وتحديثها .

وقد أبدى جلالته – حفظه الله ورعاه – الاهتمام بدراسة الآليات المناسبة
لتطوير التعليم وتجويد مخرجاته ، وتفعيل دور البحث العلمي والابتكار ،
مشيرا جلالته إلى عزمه على التواصل مع الشباب للاستماع إلى آرائهم
وآمالهم ، مثمنا الجهود التي تقوم بها الجهات المعنية في مجال تحفيز بيئة
الأعمال وتشجيع الشباب على الالتحاق بها .

موجها جلالته باتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء صندوق الأمان الوظيفي
وإعداد نظامه وآليات عمله ، وتمويله بمبلغ (۱۰) عشرة ملايين ريال
عماني من لدن جلالته كبداية لتأسيسه، وبحيث يتم وضع نظام لتمويله
لاحقا من خلال مشاركة أرباب العمل والعمال في القطاع الخاص ، على أن
يتم اتخاذ الخطوات اللازمة في القريب العاجل .

وتفضل جلالته فأشار إلى أن العام الحالي ۲۰۲۰م هو لتهيئة العمل على
تنفيذ الرؤية المستقبلية ” عُمان 2040″، وتحقيق كافة أهدافها .. ووجه –
أبقاه الله – باستمرار يوم ۱۸ نوفمبر کیومٍ وطني للنهضة تحتفل به
السلطنة كل عام وبحيث يكون هذا العام هو العام الخمسون للنهضة وسوف
يستمر على هذا النهج .